قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كينشاسا: اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش الاثنين ان ما لا يقل عن 1400 مدني قتلوا في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية بيد quot;القوات الحكومية والمتمردينquot; بين كانون الثاني/يناير وايلول/سبتمبر الماضيين، واوصت الامم المتحدة بوضع quot;خطة حمايةquot; للسكان.

وفي تقرير بعنوان quot;ستعاقبون: هجمات على المدنيين في شرق الكونغوquot;، تحدثت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان بالتفصيل عن quot;القتل العمد لاكثر من 1400 مدني بين كانون الثاني/يناير وايلول/سبتمبر 2009 اثناء عمليتين متتاليتين للجيش الكونغوليquot; ضد المتمردين الهوتو الروانديين في القوات الديموقراطية لتحرير رواندا.

واضافت المنظمة غير الحكومية quot;ان جنودا من الجيش الكونغولي ومقاتلين من القوات الديموقراطية لتحرير رواندا هاجموا مدنيين واتهموهم بانهم متعاونون و+عاقبوهم+ بقتل عدد كبير منهم بضربات ساطورquot;، ونقلت شهادات لاكثر من quot;600 من الضحايا والشهود العيان وافراد عائلات الضحاياquot;.

واوصت هيومن رايتس ووتش الامم المتحدة بتشكيل quot;مجموعة خبراءquot; لوضع quot;استراتيجيات لحماية المدنيينquot; في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية حيث quot;غالبية الضحايا من النساء والاطفال والمسنينquot;.