قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توقع الطبيبي الخاص لرئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني ان الأخير سيغادر المستشفى غداً بعد ان تم نقله بسبب لكمة من قبل أحد المتظاهرين عقب تجمع سياسي في ميلانو.

ميلانو: أكد ألبيرتو تزانغريللو، الطبيب الخاص برئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني أنه quot;أمضى ليلة هادئة وسيترك مستشفى سان رافاييلي بعد ظهر يوم غد الأربعاءquot; حسب قوله.

وأشار تزانغريللو في تقريره الطبي إلى أنه quot;توجب علينا تكثيف العلاج بالمسكِّنات، لتخفيف الآلام الناجمة عن الضربةquot;، فضلا عن quot;الآلام الشديدة في الفقرات العنقيةquot;، والتي quot;أصابته بنوبات ألم شديدة في الأشهر الماضيةquot;، موصيا (سيلفيو) برلسكوني بـquot;الامتناع عن القيام بالنشاطات العامة لمدة أسبوعين على الأقلquot;، وبشكل خاص quot;تلك التي قد تسبب التوترquot; منوها بعدم الحاجة إلى إصدار تقرير آخر خلال النهار.

هذا وقد تعرض رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني لضربة على الوجه بوساطة تمثال صغير من قبل أحد المتظاهرين، عقب تجمع سياسي في ميلانو يوم أمس الأول الأحد، بينما كان يوقع على الاوتوغرافات على مقربة من سيارته، نقل على أثره إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث تسببت الضربة بكسر أنفه واثنين من أسنانه.