قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دانت منظمة هيومن رايتس العالمية انتهاكات حقوق الانسان في جنوب اليمن على نطاق واسع في الجنوب مثل قتل اشخاص بصورة غير قانونية وتنفيذ اعتقالات عشوائية.

صنعاء: دانت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء بانتهاكات كبيرة لحقوق الانسان في جنوب اليمن منددة بمقتل 11 متظاهرا في السنتين الاخيرتين وباعتقال الالاف. وقالت المنظمة في تقرير اصدرته الثلاثاء ان اجهزة الامن اليمنية quot;ارتكبت انتهاكات لحقوق الانسان على نطاق واسع في الجنوب مثل قتل اشخاص بصورة غير قانونية وتنفيذ اعتقالات عشوائية واتخاذ تدابير قمعية ضد حرية التجمع والتعبير، واعتقالات بحق الصحافيين وغيرهمquot;.

واحصت المنظمة ست حالات بين العامين 2008 و2009 قامت فيها قوات الامن باطلاق النار quot;على متظاهرين عزل ومن دون انذار غالبا. وقتل جراء ذلك 11 شخصا وجرح العشراتquot;. وتابع التقرير quot;على مدار العام الماضي اعتقلت السلطات تعسفا الاف الاشخاص ممن مارسوا حقوقهم في التجمع السلمي، واوقفت عن العمل منافذ اعلامية مستقلة لانتقادها السياسات الحكومية واحتجزت صحافيين وكتاب بناء على اتهامات زائفةquot;.

وقال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الاوسط في المنظمة ان quot;السلطات اليمنية تنتهك الحقوق الاساسية تحت مسمى الحفاظ على الوحدةالوطنيةquot;. واضاف quot;يجب ان يتاح لاهالي جنوب اليمن حق التجمع السلمي والتعبير سلميا عن ارائهم حتى في قضايا حساسة مثل الانفصالquot;.

وارتفعت في الاشهر الاخيرة وتيرة التظاهرات المطالبة بانفصال جنوب اليمن. وكان شطرا اليمن اتحدا في 1990. لكن اهالي اليمن الجنوبي يتحدثون عن تمييز بحقهم من جانب الشماليين، وعن حرمانهم المساعدات الكافية.