قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: رحبت الرئاسة السويدية للاتحاد الاوروبي الثلاثاء بالدورة الثانية من الانتخابات المحلية في كوسوفو معتبرة انها تشكل quot;تقدما كبيراquot; على طريق ارساء الديموقراطية. وقالت الرئاسة في بيان ان quot;رئاسة الاتحاد الاوروبي تشيد بتنظيم الانتخابات المحلية بشكل منسق وبمشاركة كافة سكان كوسوفوquot;.

واضافت ان quot;ذلك يعتبر تقدما كبيرا لمواصلة ترسيخ مجتمع ديموقراطي متعدد الاتنيات طبقا للمعايير الاوروبيةquot;. ونظمت الدورة الثانية من الانتخابات المحلية الاحد في كوسوفو والدورة الاولى في 15 تشرين الثاني/نوفمبر. وتشكل هذه الانتخابات المحلية اول اقتراع تنظمه سلطات بريشتينا منذ اعلان استقلال كوسوفو في شباط/فبراير 2008.

وتميز الاقتراع في الدورة الاولى بشكل خاص بمشاركة صرب من جيوب كوسوفو متحدين دعوة بلغراد للمقاطعة. لكن مقاطعة التصويت كانت كثيفة من جانب الصرب في شمال كوسوفو حيث يشكلون الغالبية العظمى للسكان خلافا لصرب الجيوب الموزعين على اراضي كوسوفو. وتعتبر صربيا كوسوفو اقليمها الجنوبي. وترفض بلغراد اعلان الاستقلال وتعترض عليه امام محكمة العدل الدولية في لاهاي.