قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايطاليا تعزز الامن بعد الهجوم على برلسكوني

من المفترض أن يغادر رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني المستشفى اليوم الأربعاء كما أعلن طبيبه الخاص أمس بعد الاعتداء الذي تسبب في جروح بوجهه.

ميلانو: أكد ألبيرتو تزانغريللو، الطبيب الخاص برئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني أنه quot;أمضى ليلة هادئة وسيترك مستشفى سان رافاييلي بعد ظهر يوم الأربعاءquot;. وأشار تزانغريللو في تقريره الطبي إلى أنه quot;توجب علينا تكثيف العلاج بالمسكِّنات، لتخفيف الآلام الناجمة عن الضربةquot;، فضلا عن quot;الآلام الشديدة في الفقرات العنقيةquot;، والتي quot;أصابته بنوبات ألم شديدة في الأشهر الماضيةquot;، موصيا (سيلفيو) برلسكوني بـquot;الامتناع عن القيام بالنشاطات العامة لمدة أسبوعين على الأقلquot;، وبشكل خاص quot;تلك التي قد تسبب التوترquot; منوها بعدم الحاجة إلى إصدار تقرير آخر خلال النهار.

وقالت الحكومة الايطالية إنها تعتزم الاسراع باتخاذ اجراءات جديدة مثل اغلاق المواقع التي تحض على الكراهية على شبكة الانترنت لحماية السياسيين بعد الهجوم اعلى برلسكوني.

وكان رئيس الحكومة أصيب في وجهه حين ضربه ماسيمو تارتاليا، 42 عاما، بتمثال صغير لكاتدرائية ميلانو على وجهه الأحد بعد انتهاء تجمع إنتخابي. وخلف الاعتداء كدمات بالغة في وجه برلسكوني وجرحا داخليا وخارجيا في شفته وكسرا صغيرا في أنفه إضافة إلى كسر اثنتين من أسنانه. واعتقل المعتدي تارتاليا الذي عولج منذ عشر سنوات لإصابته باضطرابات عقلية، وأودع السجن.

وخضع تارتاليا للاستجواب من قبل الشرطة أمس في السجن. وقالت محاميته دانييلا انسالاكو للصحافيين خارج سجن quot;سان فيتورquot; في ميلانو إنها في انتظار البت في إرسال موكلها إلى مصحة نفسية، من دون توضيح الموعد المرتقب للحكم. وردا على سؤال حول مشاعر برلسكوني تجاه المعتدي، قال الطبيب زانغريللو إن رئيس الحكومة quot;ليس رجلا يكن الضغائنquot;.

كذلك، أعلن محامو الرجل الذي اعتدى على برلسكوني، أن موكلهم اعتذر عن quot;عمله الجبان المتهورquot;. وأضاف المحامون أن المهاجم تحرك بشكل منفرد وأنه ليست له أي مصالح سياسية أو اتجاهات متشددة. وأضافوا أن تارتاليا بعث برسالة إلى برلسكوني من السجن عبر فيها عن quot;أسفه الصادق عن عمله غير الموضوعي الجبان والمتهور الذي لا يرى نفسه فيهquot;.

إلى ذلك، رحب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بالتصرف quot;الشجاعquot; الذي أبداه نظيره الإيطالي لدى تعرضه للاعتداء، حسبما أعلن المتحدث باسمه أمس. واتصل بوتين ببرلسكوني الذي يقيم معه علاقات ودية، ليطمئن على صحته ويتمنى له الشفاء العاجل. وأضاف المتحدث ديمتري بيسكوف للصحافيين، أن بوتين quot;أعرب عن تضامنه ودعمه وأدان بشدة الحادث وأكد أن برلسكوني أظهر شجاعة في وضع خطرquot;.

من جانبه اجرى الرئيس الاميركي باراك أوباما مساء الثلاثاء اتصالا هاتفيا برئيس الحكومة الايطالية للاطمئنان الى صحته وتقديم تمنياته له بالشفاء العاجل، حسب ما جاء في بيان رسمي ايطالي. وجاء في بيان رئاسة الحكومة الايطالية ان سيلفيو برلسكوني quot;تلقى هذا المساء (الثلاثاء) اتصالا هاتفيا من رئيس الولايات المتحدة باراك اوباماquot; متحدثا عن محادثات quot;ودية جداquot; اطلع خلالها الزعيم الاميركي quot;على صحة رئيس الحكومة الايطالية واعرب له عن تضامنه وعن تمنياته له بالشفاء العاجلquot;.

واضاف البيان ان الرئيس الاميركي شكر ايضا ايطاليا على مساهمتها في افغانستان quot;وعلى قرارها ارسال الف رجل اضافي في العام 2010quot;. ومطلع كانون الاول/يسمبر، قررت ايطاليا التي تنشر حوالى 2800 جندي في افغانستان، ارسال الف رجل اضافي العام 2010 في اطار جهود طلب الحلف الاطلسي من اعضائه المساهمة فيها.