قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: وفقا لصحيفة quot;سيغاquot; البلغارية فإن حلف شمال الأطلسي (الناتو) سينصب صواريخ اعتراضية عليها أن تحمي أوروبا من هجوم صاروخي، على أراضي بلغاريا في عام 2012. ورجحت الصحيفة أن تستلم بلغاريا من الناتو صواريخ quot;باتريوتquot; لتضعها قرب مدينة شابلا في شمال الساحل البلغاري المطل على البحر الأسود.

وذكرت الصحيفة أن قيادة الناتو ستبدأ في عام 2010 محادثات تشاورية مع جميع البلدان التي ستحتضن ما هو تابع للنظام الدفاعي المستقبلي المضاد للصواريخ، وهو النظام الخاص بالناتو وليس بالولايات المتحدة، وأوضحت أن المقصود بهذه البلدان هي بلغاريا ورومانيا وتركيا.

إلى ذلك، بات معلوما أن بولندا ستبدأ تستلم صواريخ quot;باتريوتquot; الحربية من أمريكا بعد عام 2012 بينما يحصل الجيش البولندي على أول دفعة من صواريخ quot;باتريوتquot; التدريبية في نهاية الفصل الأول من عام 2010.

وقد أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في سبتمبر الماضي عن قراره بالتراجع عن نصب صواريخ اعتراضية أمريكية في بولندا، ورادار توجيه هذه الصواريخ إلى أهدافها في جمهورية التشيك. ثم أعلن نائبه جو بايدين في نهاية أكتوبر بعد أن قام بزيارة إلى بولندا ورومانيا وجمهورية التشيك أن فكرة إنشاء نظام جديد مضاد للصواريخ في أوروبا حظيت بدعم قادة هذه البلدان. ويُعتقد أن أوباما تراجع عن تنفيذ quot;مشروع الدرع الصاروخيquot; الذي تبنته إدارة الرئيس جورج بوش، لإرضاء موسكو التي رأت أن quot;الدرع الصاروخيquot; الأميركي سيهدد روسيا وليست إيران أو كوريا الشمالية.