قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتقد خبراء ان هوغو تشافير يتدخل في السلطات القضائية لنسف دولة القانون وذلك في اعقاب توقيف قاضية.

جنيف:اتهم ثلاثة خبراء مستقلين في الامم المتحدة الاربعاء حكومة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز باشاعة quot;مناخ من الخوف داخل السلطة القضائية (...) لنسف دولة القانونquot;.
واكد الحاجي مالك سو رئيس مجموعة العمل حول الاعتقال التعسفي وغابرييلا كارينا كنول دو البوكرك اي سيلفا المقررة الخاصة حول استقلالية القضاة ومارغرت سيكاغيا المقررة الخاصة حول وضع المدافعين عن حقوق الانسان، ان توقيف قاضية الخميس الماضي في فنزويلا يشكل quot;ضربة يسديها الرئيس هوغو تشافيز الى استقلالية القضاة والمحامينquot;.

وندد خبراء الامم المتحدة الثلاثة بquot;الاعمال الانتقامية لممارسة مهام يحميها الدستور واشاعة مناخ من الخوف داخل السلطة القضائية وبين المحامين، ليس لها هدف اخر سوى نسف دولة القانون وعرقلة عمل القضاءquot;.
ودعوا الى quot;الافراج فورا وبدون شروطquot; عن القاضية الموقوفة.

وقد اوقفت القاضية ماريا لوردس افيوني الخميس الماضي غداة اتخاذها قرارا بالافراج تحت المراقبة القضائية عن المصرفي ايليجيو سيدينو المتهم بالاحتيال لكنه معتقل بدون محاكمة منذ شباط/فبراير 2007.
وفي الاول من ايلول/سبتمبر نددت مجموعة العمل التابعة للامم المتحدة حول الاعتقال التعسفي بسجن المصرفي ورات في ذلك انتهاكا لحقه في محاكمة عادلة.

وذكر الخبراء الثلاثة في بيان quot;في العاشر من كانون الاول/ديسمبر عرض محاموه رأي مجموعة عمل الامم المتحدة اثناء جلسة امام القاضية افيونيquot;. وفي اعقاب الجلسة quot;اطلق سبيله بشروط بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الاعتقال في انتظار المحاكمةquot;.