قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الخميس ان بلاده تضغط من اجل ادراج الفرنسي الفلسطيني صلاح حموري (24 عاما) ضمن الالف اسير فلسطيني الذين قد تبادلهم اسرائيل بجنديها الاسير جلعاد شاليط. واكد كوشنير امام مجلس الشيوخ الفرنسي quot;بالطبع نحن نمارس كافة الضغوط الممكنة ليكون صلاح حموري بينهمquot;.

واضاف quot;وعلاوة على ذلك فانه امضى اربع سنوات (في السجن) اي حوالي ثلثي فترة محكوميته، وبالتالي يجب الان ان جاز لي قول ذلك، ان يكون ضمن لائحة الافراج المبكرquot;. وتابع quot;آمل ان يحصل ذلكquot; وquot;نحن نواصل ممارسة هذا الضغط بشكل دائم مع اقتراب موعد الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، ربماquot;.

وصلاح حموري المولود سنة 1985 بالقدس لام فرنسية واب فلسطيني، تم توقيفه في نيسان/ابريل 2005 وتمت ادانته بمحاولة اغتيال الزعيم الروحي لحزب شاس المتطرف الحاخام عوفاديا يوسف. كما تمت ادانته بالانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وتجري اسرائيل وحركة حماس مفاوضات غير مباشرة ترعاها مصر وبمساعدة وسيط الماني وذلك بهدف مبادلة اسرى فلسطينيين بشاليط الذي خطفه مسلحون فلسطينيون في حزيران/يونيو 2006 على مشارف قطاع غزة. وسرت في الاونة الاخيرة انباء متناقضة بشأن اتفاق وشيك يؤدي الى الافراج عن نحو الف اسير فلسطيني والجندي الاسرائيلي.