قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة الجمعة ان اكثر من 74 الف مهاجر حاولوا هذه السنة الوصول من السواحل الصومالية الى اليمن في زيادة نسبتها 50% مقارنة مع العام 2008.

جنيف: صرح اندريه ماهيكيتش المتحدث باسم المفوضية للصحافيين ان عبور خليج عدن والبحر الاحمر بين الصومال واليمن الطريق quot;الاكثر استخداما والاكثر خطورة في العالمquot; بالنسبة الى المهاجرين. وبحسب الارقام الاخيرة للمفوضية العليا توفي 309 مهاجرين هذه السنة هربا من الحرب الاهلية والفقر والمجاعة في القرن الافريقي في مقابل 590 في 2008.

وعدد المهاجرين السريين الصوماليين مستقر بنحو 32 الفا في حين اصبح الاثيوبيون يشكلون اكثرية ب42 الف مهاجر اي زيادة نسبتها 133% مقارنة مع العام الماضي. واوضح المتحدث ان quot;اللاجئين والمهاجرين يقومون بهذه الرحلة في ظروف مروعة في زوراق صغيرة وقديمة. وفي بعض الحالات يتعرضون للضرب والاغتصاب والقتل او يتم القاؤهم في البحر بكل بساطة في مياه مليئة باسماك القرشquot;. واضاف quot;احيانا تغرق هذه الزوارق المحملة بعدد كبير من المهاجرين ويقضي البعض غرقاquot;.