قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

An oil worker pictured at the Halfaya oil field in southern ...
العراق يطالب بانسحاب القوات الايرانية

ترددت أنباء عن توغل قوات إيرانية داخل العراق فجر الجمعة، وأحتلت بئر نفطي الذي يقع شرق مدينة العمارة.

لندن: اعتبر مجلس الامن الوطني العراقي عقب اجتماع طارئ في بغداد الليلة سيطرة قوات ايرانية على حقل نفطي عراقي جنوبي خرقا للحدود وتجاوزا على سيادة العراق ودعا ايران الى سحب قواتها من الحقل .

وأعلن الناطق الرسمي بإسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن مجلس الأمن الوطني عقد إجتماعاً طارئاً برئاسة القائد العام للقوات المسلحة لبحث الموقف حيال موضوع إختراق مجموعة مسلحة إيرانية للحدود العراقية في محافظة ميسان، حيث إستمع المجلس للموقف الحدودي الحالي من الوزراء المختصين وبالتحديد تجاوز هذه القوة على البئر النفطي العراقي رقم 4 من حقل الفكة والذي تم حفره في عام 1979 والذي يعتبر جزءاً من الأراضي العراقية.

وأوضح الدباغ في بيان صحافي الى quot;ايلافquot; أن المجلس أكد على أن هذا التجاوز يُعتبر خرقاً للحدود وتجاوزاً على سيادة العراق وأراضيه ويدعو إيران الى سحب المجموعة من البئر رقم 4 وإنزال العلم الإيراني من برج البئر فوراً.

وأضاف أن الحكومة العراقية باشرت بخطوات دبلوماسية وإتصالات مع الجانب الإيراني حيث تم إستدعاء السفير الإيراني في بغداد، وكذلك تكليف السفير العراقي في طهران بتقديم مذكرة دبلوماسية للخارجية الإيرانية لمعالجة هذا التجاوز للحفاظ على العلاقات الدبلوماسية الطيبة مع الجارة إيران ورفض أي إستخدام للقوة وفرض الأمر الواقع.

وأشار الدباغ الى أن الحكومة العراقية تدعو الحكومة الإيرانية لحل جميع المشاكل الحدودية عن طريق الحوار الدبلوماسي وتجنب إستخدام القوة العسكرية حفاظاً على أمننا المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وفي وقت سابق اليوم عبرت قوة ايرانية الحدود العراقية وسيطرت على موقع نفطي في جنوب العراق من دون وقوع أعمال عنف، كما ان طهران تمنع العاملين العراقيين من الوصول اليه عادة.

واعلن مصدر في الجيش الاميركي ان قوة ايرانية عبرت الحدود العراقية وسيطرت على موقع نفطي شرق مدينة العمارة (جنوب العراق). وقال ضابط في الجيش الاميركي ان quot;الحادث وقع دون اعمال عنف ونأمل ان يتم معالجته بين العراق وايرانquot;. واضاف ان quot;البئر تقع في منطقة حدودية مشتركة بين العراق وايرانquot; مشيرا الى quot;وقوع حوادث متكررة هناكquot;.

وتقع البئر التي تحمل الرقم 4 في حقل quot;الفكةquot; النفطي الذي يمثل جزء من ثلاثة حقول يقدر مخزونها 1,55 مليون برميل. وقد وضعت في جدول التراخيص الذي اعلنته وزارة النفط العراقية في حزيران/يونيو الماضي.

ويقع الحقل الى الشرق من مدينة العمارة (305 كلم جنوب بغداد). ويمنع الايرانيون العاملين العراقيين من الوصول اليه. واتهمت بغداد مرارا ايران باطلاق النار على كوادر عراقيين الامر الذي نفته طهران. وعقد العراق وايران عدة اجتماعات خلال الاعوام الماضية، بهدف التوصل لاتفاق حول الحدود لكن دون الوصول الى اي نتائج.