قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حل اليمن مكان العراق في قائمة الدول التي تعيش حربا بما انه يعاني من حرب منظمة وصراع عسكري، بينما يعاني العراق من عمليات عسكرية متقطعة، تتمثل بالهجمات الانتحارية حسب مرصد ألماني.

صنعاء، وكالات: تبادل اليمن والعراق موقعيهما بالمقارنة بالعام الماضي ، فقد حل اليمن مكان العراق في قائمة الدول التي تعيش حربا، وأخذت العراق مكان اليمن الذي كان يحل حتى العام الماضي في قائمة الدول التي تعيش صراعات قوية. جاء ذلك في التقرير السنوي الذي يصدره معهد (هيديل بيرغ لدراسة الحروب والصراعات ) الألماني حول الحروب والصراعات.

وقال التقرير إن هذا العام كان أكثر إيجابية من سابقيه، بالمقارنة مع الأسوأ في تاريخ المعهد في عام 1992 والذي بلغت فيه الصراعات حول العالم 51 دولة، في حين بلغت صراعات هذا العام إلى 31 دولة حول العالم ، قال التقرير إنها تعاني من أزمات مختلفة. وصنف التقرير 19 دولة تعيش صراعات قوية جدا بينها دول عربية كالعراق والسودان، بينما صنف 6 دول هي إسرائيل وأفغانستان وباكستان واليمن والصومال وسيرلانكا بأنها تعيش حروبا.

وأكدت المتحدثة باسم المعهد لمراسل quot; مأرب برس quot; في ألمانيا أن خبراء المعهد يميزون بين الصراع والحرب، فعلى سبيل المثال بينما يعاني اليمن من حرب منظمة وصراع عسكري، فإن العراق يعاني من عمليات عسكرية متقطعة، تتمثل بالهجمات الانتحارية .

وحول التمييز بين الحروب المذكورة ، أشارت المتحدثة إلى أن المعهد لا يفرق بين حرب وحرب فكلها مدمرة، لكنها ردت على تساؤل quot; مأرب برس quot; حول المقارنة بين الصراع في اليمن الذي وصفه المعهد بالحرب والحرب في الصومال، أن الحرب في اليمن تختلف عن نظيرتها في الصومال، فالقدرة العسكرية للفرقاء الصوماليين ممثلين بالحكومة الضعيفة والمؤلفة من تحالفات ومعارضيهم من الإسلاميين تكاد تكون متقاربة، وبهذا تكون القدرة التدميرية للحرب في الصومال محدودة و أقل ضراوة . أما في اليمن ، بحسب المتحدثة ، فإن أحد الفرقاء حكومة مركزية لها إمكانيات دولة أكثر من الحكومة الصومالية ولذى فإن القدرة التدميرية للحرب في اليمن ستكون أقوى ضراوة .

وحذرت الباحثة (ماير ) من التفاؤل لتراجع الصراعات حول العالم والتي تراجعت من 39 صراعا في العام الماضي إلى 31 صراع لهذا العام، لأن هناك حسب (ماير ) مئات الصراعات المتقطعة لم تضمها الدراسة ضمن الصراعات أو الحروب . وكانت الدراسة قد أضافت صراعات ليست ذا طابع سياسي كالذي في المكسيك وكولومبيا والبيرو جراء المواجهات الحكومية مع عصابات المخدرات.

إلقاء القبض على عناصر من القاعدة

في سياق قريب قال مركز الإعلام الأمني إن الأجهزة الأمنية بمحافظة أبين ألقت القبض على أربعة من عناصر تنظيم القاعدة في مستشفيات محافظة عدن. وأضاف المركز أن عناصر تنظيم القاعدة الذين تم القبض عليهم كانوا قد أصيبوا في القصف الذي أستهدف معسكر القاعدة التدريبي الذي يبعد حوالي 3 كيلو متر عن منطقة المعجلة وقد تم إسعافهم من قبل أهاليهم إلى مستشفيات عدن وهم:

1-عبد الله سالم على(30 عاماً)

2-حيدره سالم على (27عاماً)

3-محمد على سالم (30 عاماً)

4-عبد الرحمن محمد قائد(30 عاماً).

الجيش يدمر مراكز قيادية للمتمردين في صعدة

كما تمكنت قوات الجيش الجمعة من تدمير عدد من أوكار ومخابئ quot;عناصر الإرهاب والتخريب والتمردquot; في محافظة صعدة شمالي اليمن. وقالت مصادر محلية لموقع (سبتمبرنت) الاخباري التابع لوزارة الدفاع اليمنية إن المقاتلين الأبطال وجهوا ضربات دقيقة للعناصر الإرهابية اليوم تم خلالها تدمير المراكز القيادية وعدد من أوكار ومواقع العناصر الإرهابية في عدة مناطق من بينها آل مزروع والسادة والمرازم والطلح ومناطق أخرى في بني معاذ وآل عقاب.

واضافت المصادر ان العناصر الإرهابية تكبدت خلال تلك العمليات خسائر كبيرة في الارواح والعتاد، مشيرة الى أن أبطال القوات المسلحة والأمن وبالتعاون مع المواطنين الشرفاء أحبطوا محاولات تسلل لعناصر الإرهاب والتخريب على بعض المواقع العسكرية في دماج وقرب المقاش بمحافظة صعده.

وفي محور سفيان افشلت مجاميع من أبطال القوات المسلحة المرابطين في موقع الزعلاء محاولتين يائستين quot;لعناصر الإجرام الحوثيةquot;، حاولوا التسلل إلى الموقع ، وكبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. في الوقت الذي القت اجهزة الامن في مدينة باجل بمحافظة الحديدة القبض على ثلاثة من العناصر، بحوزتهم وثائق ومنشورات تحرض على العنف والإرهاب والقتال ضد الدولة .

إلى ذلك قال نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض إن الغارات التي استهدفت قرية في محافظة أبين الجنوبية قد أدت إلى مقتل 62 مدنيا، نافيا وجود حضور للتنظيم المتطرف في جنوب اليمن.

وأضاف البيض في بيان له الجمعة أن الغارات على قرية المعجلة في أبين أدت quot;إلى سقوط عدد كبير من الضحايا بين شهيد وجريح في صفوف الأطفال والنساء والعجزة والمدنيين عرف منهم نحو 62 شهيدا من آل الشعور وآل عنبور وآل حيدرة الكازميquot;.

وأكد البيض، الذي يقيم حاليا في منفاه بأوروبا، أن بين القتلى 47 من الأطفال والنساء، واصفا ما حدث في أبين بأنه مجزرة وجريمة حرب موصوفة وجريمة ضد الإنسانية، على حد تعبيره، موضحا أن quot;تذرع النظام بوجودٍ لتنظيم القاعدة في الجنوب عار كليا عن الصحة ويعرف القاصي والداني أن نظام صنعاء هو الذي احتضن هذا التنظيم الذي لا وجود له أو حضور في الجنوبquot;، طبقا لما ورد في بيانه.