قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت الولايات المتحدة الأميركية أوغندا بوقف مشروع قانون يجرم المثلية الجنسية.

واشنطن: قالت دبلوماسية اميركية كبيرة ان الولايات المتحدة تحث اوغندا على وقف مشروع قانون يجرم المثلية الجنسية قائلة ان اجازته ستشجع دولا افريقية اخرى على القيام بخطوات مماثلة. وقالت جوني كارسون مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية للصحفيين بعد اجتماع مع نشطاء مثليين في وزارة الخارجية الاميركية quot;نعتقد ان هذا القانون خرق لحقوق الانسان.

quot;نشعر بقلق من انه اذا اجيز هذا القانون فانه سيشجع في حقيقة الامر اخرين على ان يفعلوا ذلك. لن نكيل بمكياليين بشأن حقوق الانسان. اننا نعارض هذا النوع من القوانين سواء في اوغندا او اي دولة اخرى في افريقيا.quot;

وهذا المشروع الذي يطالب بعقوبة الاعدام quot;للمنتهكين بشكل متكررquot; مازال قيد البحث في اللجان ويمكن ان يتم تعديله قبل التصويت النهائي. ويقول نشطون انهم سيحاربون هذا القانون امام القضاء في حالة اجازته. ونقل عن الرئيس الاوغندي يوويري موسيفيني قوله ان المثلية واردة من الغرب منضما الى بعض الزعماء الاوغنديين والافارقة الذين يرون انه غير افريقي.

وتقول جماعات لحقوق الانسان ان مسودة مكافحة المثلية جزء من حملة متزايدة في اوغندا يقول منتقدون انها تهدف الى صرف الانتباه عن الفساد والقضايا السياسية الاخرى. ويشير نشطون ايضا الى مشروع القانون بوصفه مثالا للنفوذ المتزايد للمسيحيين الانجليين الاميركيين في اوغندا.