قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال مصدر عسكري مطلع اليوم إن معهد دفاعي للبحوث تديره الحكومة الكورية الجنوبية توصل إلى استنتاج بأن كوريا الشمالية تستطيع تحقيق التقنية الضرورية لتصغير رؤوسها الحربية النووية.

سول: نقلت وكالة الانباء /يونهاب/ اليوم عن المعهد الكوري في تقريره حول /الاتجاهات العسكرية لعام 2009 في شمال شرق آسيا/ والذي من المقرر أن يتم نشره في الشهر القادم ان المعهد الكوري توصل للتحليلات الدفاعية إلى قرار بأن كوريا الشمالية في الوقت الحالي لا تمتلك التقنية لوضع سلاح نووي في صاروخ..

الا ان المعهد للتحليلات الدفاعية توصل إلى استنتاج بأن ذلك هو فقط قضية وقت قبل أن تتمكن كوريا الشمالية من الانتاج الناجح لرأس حربي نووي صغير على ضوء امتلاكها موقعا لاختبار المتفجرات العالية والعديد من الخبراء وتركيزها على التطوير النووي.

كما توصل معهد البحوث إلى استنتاج بأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية كان يتم مراقبته بواسطة 13 وكالة قومية على الأقل يتم تشغيلها تحت /حزب العمال الحاكم/ و/لجنة الدفاع القومية/ مع حوالي 3,000 موظف حكومي شاركوا في التطوير النووي للبلاد..

مشيرا الى ان كوريا الشمالية قامت باطلاق تجريبي لـ 22 صاروخا قصير المدى بعد أن قامت باجراء تجربة ثانية لها في 25 من /مايو/ الماضي. وكانت كوريا الشمالية خلال السنوات الماضية تتلكأ في نزع الأسلحة النووية في المباحثات مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وقوى اقليمية أخرى وقامت بيونغ يانغ بإجراء أول تجربة نووية في عام 2006 وتجربة ثانية في /مايو/ هذا العام.

وتقاطع كوريا الشمالية المباحثات السداسية الخاصة بنزع الأسلحة النووية احتجاجاً على عقوبات الأمم المتحدة بسبب قيامها بإجراء تجارب نووية وصاروخية في أوائل هذا العام بالرغم من أن زعيمها كيم جونغ إيل عبر مؤخراً عن رغبته في عودته إلى الحوار