قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: وصل رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون الى بكين اليوم الاحد في زيارة تهدف الى دفع العلاقات بين البلدين في اعقاب الخلاف الذي استمر عاما بينهما بشان مسالة التيبت.

وفي اشارة الى ان العلاقات بين البلدين عادت الى مسارها، سيلتقي فيون بنظيره الصيني وين جياباو خلال زيارته التي تستمر ثلاثة ايام، كما سيجري محادثات مع الرئيس الصيني هو جينتاو.

ويرافق فيون في زيارته وزيرة المالية كريستين لاغارد. وسيكون التعاون النووي بين البلدين من بين القضايا الرئيسية على اجندة الزيارة.

وكانت العلاقات بين بكين وباريس وصلت الى ادنى مستوياتها في كانون الاول/ديسمبر 2008 عندما التقى الرئيس نيكولا ساركوزي بالزعيم الروحي للتيبت الدالاي لاما الذي تتهمه بكين بالسعي الى استقلال منطقة التيبت في الهملايا، وهو ما ينفيه.

وبعد اربعة اشهر تصالح البلدان رسميا على هامش قمة مجموعة العشرين في لندن، ودعا ساركوزي الرئيس الصيني هو جينتاو لزيارة فرنسا.