قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سلمت اسر جنود بريطانيين قتلوا في افغانستان مساء الاثنين الحكومة عريضة تضم ما بين 25 الفا و30 الف توقيع معارض لانخراط لندن في هذا النزاع.

لندن: قال غراهام نايت الذي قتل ابنه في افغانستان لدى تسليمه العريضة الى مكاتب رئيس الوزراء غوردن براون quot;لقد شنت هذه الحرب بتبريرات خاطئة ونقص في التمويل والتجهيزquot;. وقالت منظمة quot;اوقفوا الحربquot; التي كانت وراء هذه الحملة ان العريضة التي تدعو الى سحب آلاف الجنود البريطانيين المتمركزين في افغانستان، تم توقيعها من قبل 25 الفا الى 30 الف شخص.

وقالت جوان هامفريس التي قتل حفيدها في افغانستان quot;هذه الحرب مهزلة وهي غير اخلاقية وظالمةquot;. وتم تسليم العريضة في الوقت الذي اعلن فيه مقتل جندي جديد ما رفع الى 104 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في افغانستان في 2009 والى 241 منذ بدء الحرب في افغانستان للاطاحة بنظام طالبان في نهاية 2001.

وكان عام 2009 الاشد دموية بالنسبة للقوات البريطانية منذ حرب المالوين في 1982. وادى ارتفاع عدد القتلى الى اشتداد المعارضة للحرب. وبحسب استطلاع آراء نشر الاثنين فان 71 بالمئة من البريطانيين يؤيدون انسحاب القوات البريطانية من افغانستان باسرع ما يمكن. واكدت الحكومة البريطانية في الاونة الاخيرة ارسال 500 جندي اضافي في بداية كانون الاول/ديسمبر ما يرفع عديد قواتها في افغانستان الى 9500 جندي والى 10 آلاف باعتبار القوات الخاصة.