قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يزال نتانياهو يرفض المصادقة على مشروع اتفاق اعده الوسيط الالماني، لاطلاق مئات المعتقلين الفلسطينيين مقابل الافراج عن الجندي جلعاد شاليط.

القدس: قررت الحكومة الاسرائيلية المصغرة مساء الاثنين عدم المصادقة في الوقت الراهن على اتفاق لاطلاق مئات المعتقلين الفلسطينيين مقابل الافراج عن الجندي جلعاد شاليط، ومواصلة المفاوضات في هذا الصدد.

وقال بيان صدر من مكتب رئيس الوزراء ان quot;بنيامين نتانياهو والوزراء اعطوا تعليمات لفريق المفاوضين الاسرائيليين بمواصلة جهودهم بهدف عودة جلعاد شاليط الى عائلته سالماquot;، من دون الادلاء بتفاصيل اضافية.

وافادت الاذاعة العامة ان هذا البيان الذي صدر بعد اكثر من اربع ساعات من المشاورات مساء الاثنين في اطار جلسة خامسة في 24 ساعة خصصت لبحث هذا الملف، يعني ان نتانياهو لا يزال يرفض المصادقة على مشروع اتفاق اعده الوسيط الالماني الذي يرعى مع القاهرة مفاوضات غير مباشرة بين اسرائيل وحركة حماس.

وساد انقسام كبير الحكومة المصغرة التي تضم سبعة وزراء حيال الموقف الواجب اتخاذه من شروط مبادلة الجندي الاسرائيلي الاسير لدى حماس منذ ثلاثة اعوام ونصف عام في قطاع غزة بنحو الف معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية.