قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يترأس رئيس وزراء تركيا رجب طيب إردوغان الجانب التركي في الإجتماع الاول لمجلس التعاون الاستراتيجي السوري- التركي المقرر ان يستمر يومين.

دمشق: يبدأ رئيس وزراء تركيا رجب طيب إردوغان اليوم زيارة رسمية إلى العاصمة السورية دمشق لترؤس الجانب التركي في الإجتماع الاول لمجلس التعاون الاستراتيجي السوري- التركي العالي المستوى. ويترأس الوفد السوري رئيس الوزراء محمد ناجي عطري في الاجتماع المقرر ان يستمر يومين. واعتبرت صحيفة quot;الوطنquot; الصادرة اليوم اعلان تأسيس المجلس الخطوة الاكثر أهمية في سير العلاقات السورية -التركية وتتويجا للتطور المتنامي الذي شهدته خلال السنوات الاخيرة.

وكان البلدان وقعا في سبتمبر الماضي خلال زيارة الرئيس السوري بشار الاسد الى تركيا على تأسيس المجلس كترجمة للارادة السياسية لقيادتي البلدين في ايجاد الية للتعاون السياسي المستمر وتحويل التعاون الاقتصادي الى تكامل اقتصادي ليكون بمثابة الية حوار منتظمة ومأسسة للتعاون والعلاقات بين البلدين والانتقال بها الى مستويات نوعية.

وتضمن الاعلان تشكيل مجلس أعلى على مستوى القيادات السياسية واخر على مستوى الوزراء في كلا البلدين الذين سيجتمعون بشكل مستمر كما يلتقي رئيسا الوزراء مرة في السنة على الاقل لتقييم أعمال الوزراء ووضع الخطط المستقبلية.

وذكرت الصحيفة ان اللجان التحضيرية السورية -التركية المنعقدة حاليا تعكف على وضع اللمسات الاخيرة لنحو 56 وثيقة سيتم توقيعها خلال انعقاد المجلس بدمشق ومن المنتظر ان تشكل هذه الوثائق اولى نتائج المجلس لتزيد من متانة مسيرة العلاقات السورية-التركية.

وأوضحت ان الاجتماع الوزاري الاول لمجلس التعاون الاستراتيجي الذي عقد في مدينتي حلب السورية وغازي عنتاب التركية في ال13 من اكتوبر الماضي بمشاركة عدد من الوزراء والمحافظين والولاة والبرلمانيين ورجال الاعمال والاكاديميين بحث الاتفاقيات التي سيتم توقيعها خلال الاجتماع المقبل للمجلس في دمشق على مستوى رئيسي الوزراء في البلدين.

ويعمل البلدان في اطار برنامج التعاون الاقليمي الثنائي على انجاز المشروعات المتعلقة باعادة تأهيل المراكز الحدودية واقامة مراكز لادارة الكوارث والاطفاء والاسعاف اضافة الى التعاون بين الفعاليات الاقتصادية لاسيما في قطاع المصارف واقامة المشروعات الصناعية والسياحية المشتركة في المناطق الحدودية وازالة المعوقات.

وتوقعت الصحيفة توقيع العديد من الاتفاقيات المشتركة في مجالات الملاحة البحرية والطيران والطاقة والنقل والاسواق المالية والسياحة والصناعة لافتا الى ان تركيا تأتي حاليا في المراتب الاولى بين الدول المستثمرة في سوريا وتتركز هذه الاستثمارات في القطاع الصناعي.