قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: عرضت وزارة الداخلية الفلسطينية المقالة في قطاع غزة الثلاثاء العفو على تجار المخدرات مقابل تسليم انفسهم والادلاء بما لديهم من معلومات لاجهزتها الامنية، محذرة في الوقت ذاته من ان هذا العرض مؤقت.

وقال ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس في بيان صحافي quot;تدعو وزارة الداخلية الفلسطينية تجَّار المخدرات الى تسليم انفسهم والادلاء بما لديهم من معلومات حول تجارتهم ومصادرهاquot;، مؤكدا ان وزارته quot;ستعفو عنهم في حال اعترافهمquot;.

واوضح أن quot;الداخلية تريد اعطاء فرصة لمن يرغب في التوبة من تجَّار المخدرات من خلال هذا الاعلان الذي لن يدوم طويلا فالفرصة مفتوحة للجميع ولكن ليس للابدquot;.

وتوعد الغصين quot;بالقبض على من لم يسلم نفسه للاجهزة الامنية في اقرب وقت ممكنquot;.

وقررت الحكومة المقالة في غزة نهاية تشرين الثاني/نوفمبر تشديد العقوبات وصولا الى الاعدام في قضايا الاتجار بالمخدرات عملا بالقانون المصري الذي تم تبنيه بدلا من القانون العسكري الاسرائيلي المطبق حاليا في الاراضي الفلسطينية.

وتحارب حكومة حماس تجار المخدرات منذ سيطرتها على غزة منتصف يونيو/حزيران 2007.

وكانت الداخلية المقالة اعلنت بعد عدة اشهر من سيطرتها على القطاع انها تمكنت من القاء القبض على 115 تاجر مخدرات في قطاع غزة ومصادرة كميات كبيرة يقدر ثمنها باكثر من ثلاثة ملايين دولار.

ويتم تهريب المخدرات الى القطاع غالبا عبر الانفاق بين جنوب قطاع غزة ومصر.