قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دارفور: قصفت الطائرات السودانية المقاتلة اطراف بلدة المهاجرية التي يسطير عليها المسلحون المناوؤن للحكومة السودانية في اقليم دارفور السوداني، فيما اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان قوات حفظ السلام التابعة للام المتحدة المتواجدة في البلدة ستبقى فيها ولن تغادرها حسبما طلبت الحكومة السودانية.
واكد الناطق باسم قوات حفظ السلام في دارفور ان الطيران السوداني قصف اطراف البلدة مؤكدا رفض قوات حفظ السلام مغادرة البلدة وترك المدنيين دون حماية وقال quot; لن نترك الاف اللاجئين دون حماية وعلى الحكومة السودانية ان تدرك ان ما تقوم به يشكل خطرا على المدنيين وعلى قوات حفظ السلامquot;.
وبلدة المهاجرية تضم معسكرا لقوات حفظ السلام لجأ اليه حوالي خمسة الاف شخص يقيمون بالقرب منه طلبا للحماية.
وقد استولى مقاتلو حركة العدل والمساواة على البلدة في اواسط الشهر الفائت بعد معارك ضد القوات السودانية.
واعلن الناطق باسم الحركة احمد توغود ان مقاتلي الحركة لن يتخلوا عن مواقعهم في البلدة.
كما اعلن المسؤول في الحركة طاهر الفقي ان الحركة تتوقع هجوما كبيرا من جانب القوات الحكومية المتمركزة على مسافة ليست بيعدة عن البلدة وانها quot;عززت صفوفها بالدبابت لقصف البلدة قبل الهجو عليهاquot;.
وقد طلب الحكومة السودانية من قوات الامم المتحدة الخروج من البلدة قبل شن هجوم عليها لاستعادتها.
ودعا الامين العام للامم المتحدة خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا على هامش اعمال القمة الافريقية الرئيس السوداني الى التزام اقصى درجات ضبط النفس والمسلحين الى مغادرة البلدة حفاظا على ارواح المدنيين الابرياء في البلدة.