قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: تراجعت الامم المتحدة عن اتهامها لاسرائيل باستهداف مدرسة الفاخورة التابعة لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) شمال مدينة غزة في عملية قصف ادت الى مقتل اكثر من 40 شخصا واصابة اكثر من مائة بجروح. وقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة في نشرته الاسبوعية حول الوضع في غزة ان quot;منسق الشؤون الانسانية يود ان يوضح ان القصف وعمليات القتل حصلت خارج المدرسة وليس داخلهاquot;.

واضاف ان تقريره الاساسي الصادر في 6 كانون الثاني/يناير الماضي كان دقيقا في توضيحه ان القصف الاسرائيلي حصل خارج المدرسة التي تديرها الاونروا، لكن في ما بعد تمت الاشارة الى quot;قصف مدرسة الاونروا في جبالياquot;. وافادت الاونروا ان العديد من ضحايا هذا القصف كانوا من بين اكثر من 1368 شخصا لجأوا الى المدرسة هربا من القصف الاسرائيلي.

وقال مسؤولو الامم المتحدة ان القوات الاسرائيلية قالت في البدء انها ردت على اطلاق نار من داخل مدرسة الاونروا، ثم تراجعت عن ذلك. وقد اثار مقتل وجرح العشرات في القصف الاسرائيلي حالة غضب عارم على اسرائيل ابان الهجوم الواسع الذي شنته على قطاع غزة واستمر 22 يوما.