قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دارفور: قال الجيش السوداني إنه سيطر على مدينة رئيسية في إقليم دارفور بعد ثلاثة اسابيع من المواجهات مع المتمردين خلفت 30 قتيلاً وآلاف المشردين. وأضاف متحدث باسم الجيش أن قواته دخلت مدينة مهاجرية وأنها الآن تطارد متمردي حركة العدل والمساواة الفارين هناك.

لكن قائد المتمردين قال إنهم انسحبوا طوعاً من المدينة حفاظاً على حياة المدنيين من الهجمات الجوية للقوات الحكومية. وظلت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في المدينة للمساعدة على حماية المدنيين المقيمين فيها البالغ عددهم 30 ألفاً، حيث لجأ العديد منهم إلى قواعدها.

وكان متمردو حركة العدل والمساواة استولوا على مدينة مهاجرية قبل ثلاثة أسابيع مما فجر قتالاً عنيفاً هناك. ويتزامن تصاعد القتال في إقليم دارفور مع اقتراب توصل المحكمة الجنائية الدولية إلى قرار بشأن إصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني من عدمه.

وكان مدعى عام المحكمة لويس مورينو اوكامبو طالب قضاتها في يوليو/ تموز الماضي بإصدار مذكرة اعتقال بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية في إقليم دارفور. يذكر أن الصراع المستمر في إقليم دارفور منذ ست سنوات بين الحكومة السودانية وحركات متمردة في الإقليم أرغم مليوني شخص على النزوح من ديارهم.