قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: دعا الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف الى ضرورة تنويع خطوط امدادات الطاقة الى اوروبا لتجنب المشاكل التي تعيق هذه الامدادات.واكد ميدفيديف خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره البلغاري جيورجي بيرفانوف اليوم اهمية تطوير القاعدة القانونية الدولية لتلافي الخلافات التي تنشا مع دول الترانزيت التي تمر امدادات الطاقة عبر اراضيها .

واقترح ميدفيديف الاسراع في تنفيذ مشروع quot;السيل الجنوبيquot; الذي تشارك فيه بلغاريا وزيادة قدراته الانتاجية. واشاد ميدفيديف بتطور العلاقات الاقتصادية بين روسيا وبلغاريا مبديا امكانية كبيرة لتطوير هذه الروابط .يذكر ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي 5 مليارات دولار . وعلى هذا الصعيد ذكرت وكالة انباء انترفاكس ان الجانبين وقعا على اتفاقية لتسوية الديون السوفياتية المستحقة لبلغاريا اضافة الى عدد اخر من الاتفاقيات في المجالات التجارية والاقتصادية .

ومن جانبه اعلن الرئيس البلغاري بيرفانوف ان بلاده تخطط لعقد مؤتمر دولي حول الطاقة في بلغاريا في ابريل المقبل بمشاركة 20 دولة لمناقشة المسائل المتعلقة بتنوع مصادر الطاقة وضمان امدادات الطاقة . واوضح بيرفانوف ان بلاده عانت بحدة بسبب ازمة الغاز في بداية العام الجاري قائلا ان بلغاريا حريصة على المساهمة في تنفيذ مشروع quot;السيل الجنوبيquot; وكذلك مشروع quot;نابوكاquot; الذي يحظى بالاولوية في اوروبا.

ويقضي مشروع quot;نابوكاquot; بضمان امدادات الغاز القادم من اسيا الوسطى الى اوروبا دون المرور في الاراضي الروسية ويبلغ طول هذا الخط 3ر3 كيلومتر ويمر عبر اذربيجان وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا وهنغاريا والنمسا والمانيا.