قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميسون الدملوجي تسحب ترشيحها لرئاسة مجلس النواب العراقي

البرلمان العراقي فشل في اختيار رئيسه الجديد

أسامة مهدي من لندن : أتهمت جبهة التوافق العراقية السنية حزب الدعوة الاسلامية بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي بالعمل على أعاقة انتخاب رئيس لمجلس النواب وهو المنصب الشاغر منذ شهرين اثر استقالة الرئيس السابق محمود المشهداني ةتصر الجبهة على أنه من حصتها.

وقال الناطق الرسمي بأسم الجبهة سليم الجبوري ان quot;هناك جهات سياسية تسعى إلى تعطيل العمل البرلماني عبر الإنسحاب والإخلال بالنصاب من أجل عدم التصويت على رئيس لمجلس النوابquot; .واضاف ان من بين هذه القوى حزب رئيس الوزراء (الدعوة) ومجلس الحوار بقيادة خلف العليان وجبهة الحوار برئاسة صالح المطلك حزب الفضيلة الاسلامية الذي يتبع اية الله الشيخ محمد اليعقوبي .

وأشار الجبوري إلى أن الكتل السياسية الآن داخل البرلمان على محورين quot;الأول يسعى إلى إيجاد برلمان قوي يستطيع أن يمارس دوره الرقابي والتشريعي وإصلاح الحال .. الفريق الآخر يريد أن يكون دور البرلمان هامشي وثانويquot; كما قال في تصريح مكتوب وزعه مكتب اعلام الجبهة واستلمت quot;ايلافquot; نسخة منه .

وأكد الجبوري أن جبهة التوافق لم تعترض على أي مرشح آخر مع إنه حق لجبهة التوافق العراقية حصرا وفقا للنظام الداخلي الذي يشير إلى إختيار أعضاء هيئة الرئاسة وفقا للتوازنات السياسية, من أجل عدم إيقاف عجلة التشريع البرلماني. وقال ان quot;نتيجة ذلك ستكون التعطيل ليس فقط للعمل البرلماني ولكن للكثير من القرارات المهمة وعلى رأسها الموازنة التي يتوقف عليها الكثير من مصالح أبناء البلدquot; .

وحول رأي المحكمة الدستورية بجواز سير الجلسات من دون وجود رئيس لمجلس النواب اوضح الجبوري وهو نائب رئيس اللجنة القانونية أن هذا رأي وليس قرار والرأي غير ملزم لأعضاء مجلس النواب . واضاف ان هذه المحكمة هي ليست المحكمة التي يشير إليها الدستور والتي لها الحق بتفسير النصوص الدستورية والتي لابد أن يصوت عليها من قبل ثلثي أعضاء المجلس وهذا ما لم يحصل .

وفي وقت سابق اليوم فشل مجلس النواب العراقي في اختيار رئيس جديد له وأجل التصويت على المرشحين العشرة الذين تقدموا لشغل المنصب الشاغر بسبب استقالة رئيسه السابق محمود المشهداني الى السبت المقبل .

وعقب اجتماع لرئاسة مجلس النواب وقادة الكتل السياسية فقد تقرر اجراء تصويت سري على المرشحين العشرة لشغل منصب رئيس المجلس الشاغر منذ شهرين لكن اعتراضات ظهرت من بعض النواب بعدم اكتمال النصاب القانوني لعدد الحضور أرغمت رئاسة المجلس على تأجيل التصويت الى السبت المقبل .

وجاء التاجيل في وقت تصر جبهة التوافق السنية على ان المنصب من حصتها وقال النائب عن الجبهة عبد الكريم السامرائي ان رئاسة البرلمان هي من حصة الجبهة حصرا من الناحية السياسية وكذا من الناحية الانتخابية التي تم بموجبها توزيع الرئاسات الثلاث بموجبها وحصة التوافق هي رئاسة مجلس النواب في اشارة الى ان رئاسة الجمهورية كانت من حصة التحالف الكردستاني ورئاسة الحكومة للائتلاف الشيعي الموحد . واضاف في تصريح مكتوب الى quot;ايلافquot; ان جبهة التوافق لها مرشح واحد فقط لرئاسة البرلمان هو اياد السامرائي موضحا ان اليوم الاربعاء سيكون يوم الفصل بين المرشحين للرئاسة quot;وهذا هو الاتفاق الذي جرى في آخر جلسة والذي تم على أساسه فتح باب الترشيح أمام الآخرينquot; . واشار الى ان البرلمان سيأخذ أعلى ثلاثة أسماء في الجولة الأولى ثم يأخذ أعلى اثنين بعدها ومن يحصل على 138 صوتا سيكون الفائز .

لكن كتلا نيابية اخرى رشحت نوابا عنها لتولي رئاسة البرلمان الى جانب السامرائي حيث رشح مجلس الحوار الوطني وهو احد فصائل جبهة التوافق والذي انسحب منها مؤخرا خليل جدوع في حين رشح التجمع الديمقراطي المنسحب من الجبهة ايضا امينه العام طه اللهيبي بينما رشحت القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي كلا من ميسون الدملوجي (انسحبت اليوم) ومهدي الحافظ فيما رشح نفسه ايضا وثاب شاكر رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس النواب كما ترشح للمنصب محمد تميم وخلف العليان وطه اللهيبي وحسين الفلوجي وحسين الجبوري وخليل جدوع .

وكان مجلس النواب قرر في الثاني والعشرين من كانون الأول /ديسمبر الماضي جعل جلسة مجلس النواب مفتوحة الى حين التصويت لاختيار رئيس جديد للبرلمان . يذكر أن رئيس مجلس النواب محمود المشهداني كان قدم استقالته من منصبه في الثالث والعشرين من كانون الأول /ديسمبر الماضي وهو ينتمي إلى مجلس الحوار الوطني الذي انسحب من جبهة التوافق السنية في اليوم التالي لاستقالة المشهداني لينخفض عدد المقاعد البرلمانية للجبهة اإلى 29 مقعدا من مجموع مقاعد المجلس البالغة 275 مقعدا.