قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتهمت الجمعية الاميركية للدفاع عن الحقوق المدنية وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس بعدم الامتثال لقرار الرئيس الاميركي باراك اوباما القاضي باقفال سجن غوانتانامو وتعليق الاجراءات القضائية.

وقال انتوني روميرو، رئيس الجمعية، خلال مؤتمر صحافي ان quot;المرسوم الذي وقعه الرئيس اوباما حول اغلاق غوانتانامو ووقف الاجراءات القضائية لم يصل على ما يبدو الى سكرتارية وزارة الدفاعquot;. ومع ذلك وبعد اسبوع على صدور القرار، رفض قاض عسكري الخضوع لطلب الهيئة الاتهامية بناء على طلب الرئيس بتعليق الاجراءات لمدة 120 يوما.

وبناء عليه، سيمثل السعودي عبد الرحيم النشيري المتهم بالمشاركة في الهجوم على السفينة الاميركية quot;يو اس اس كولquot; في اليمن عام 2000 الذي اسفر عن مقتل 17 شخصا، امام القضاء في غوانتانامو الاثنين.

واضاف روميرو ان quot;وزير الدفاع يملك بالتأكيد القدرة على وقف هذه الاجراءاتquot;. واوضح quot;يجب ان نعرف ما اذا كانت اليد اليمنى لا تعلم ما تقوم به اليد اليسرى، وما اذا كانت انتفاضة في ادارة اوباما او ما اذا كان وزير الدفاع الجديد غيتس هو نفسه وزير الدفاع السابق غيتسquot;.

وردا عل سؤال لوكالة فرانس برس، قال متحدث باسم البنتاغون ان روبرت غيتس ليس له صلاحية للتحفظ على قرار قاض. وحدها رئيس المحاكم الاستثنائية، القاضية المتقاعدة سوزان كراوفورد التي عينها بوش في هذا المنصب، القيام بهذا الامر.

وحتى مساء الخميس لم تكن القاضية كراوفورد قد اتخذت اي قرار حول وضع النشيري.