قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: رفض السفير الروسي لدى حلف شمال الاطلسي ديمتري روغوزين طلب الحلف من موسكو الاحد التدخل لدى قرغيزستان لاقناعها بعدم اغلاق قاعدة عسكرية تستخدم لامداد القوات الغربية في افغانستان.

وقال روغوزين في حديث لوكالة انترفاكس ان تدخل موسكو في هذه المسالة سيشكل quot;طريقا ملتويا جداquot; لان هناك طريقا مباشرا اكثر لحل مشكلة قاعدة ماناس الاميركية وهو المفاوضات quot;الاميركية القرغيزيةquot;.

واضاف الدبلوماسي الروسي ان quot;الدعوة (من الحلف) لم توجه الى العنوان السليمquot;، مشددا على ان قرغيزستان، الجمهورية السوفياتية السابقة في اسيا الوسطى، دولة ذات سيادة.

وكان الامين العام لحلف شمال الاطلسي ياب دي هوب شيفر دعا في وقت سابق اليوم روسيا الى استخدام نفوذها لاقناع قرغيزستان بعدم اغلاق القاعدة.

وقال لاذاعة صدى موسكو quot;اذا تعاون كل من الحلف الاطلسي وروسيا في هذه المسالة فانني امل ان لا يكون قرار الحكومة القرغيزية نهائياquot;.

واضاف دي هوب شيفر من ميونيخ (المانيا) حيث يشارك في مؤتمر حول الامن quot;بامكان روسيا ان تلعب دورا مهما في هذه القضيةquot;. واعلنت الحكومة القرغيزية هذا الاسبوع عزمها اغلاق قاعدة ماناس القريبة من العاصمة بيشكيك.

وتشكل القاعدة الاميركية (1200 عسكري) منذ انشائها العام 2001 ارضية دعم لوجستي لقوات التحالف الدولي المنتشرة في افغانستان. ونفت روسيا التي كانت منذ وقت طويل ترغب في اغلاق تلك المنشآت العسكرية، ان تكون مارست اي تاثير على حكومة قرغيزستان في هذا الصدد.