قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: وصل إلى بغداد في زيارة مفاجئة صباح اليوم الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي.وأبلغ مصدر رسمي عراقي quot;إيلافquot; ان الرئيس ساركوزي سيجري مباحثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس جلال طالباني إضافة الى نائبيه عادل عبدالمهدي وطارق الهاشمي.

ومن المنتظر ان يعقد ساركوزي والمالكي مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم في ختام مباحثاتهما التي ستتناول سبل تعزيز علاقات البلدين السياسية والاقتصادية وامكانية تزويد فرنسا للعراق بالاسلحة وخاصة الطائرات. كما ستناقش المباحثات مساهمة الشركات الفرنسية في عمليات اعادة الاعمار في العراق.

وتاتي زيارة ساركوزي لبغداد التي وصلها قادما من القاهرة ضمن جولة له في المنطقة تشمل كذلك الكويت والبحرين وعمان. ويذكر ان زيارة ساركوزي الى العراق تعد الاولى لرئيس فرنسي منذ سقوط النظام السابق عام 2003 فيما كان وزير خارجيته برنارد كوشنير قد زار بغداد في أيار (مايو) من العام الماضي. وكانت فرنسا قد عارضت الحرب على العراق عام 2003 والتي ادت الى اسقاط نظامه السابق ولم تشترك قواتها العسكرية ضمن قوات التحالف التي قادتها الولايات المتحدة في هذه الحرب.

الهاشمي يؤكد أهمية إسهام فرنسا في إعادة إعمار العراق ودعمه أمنيا وإقتصاديا

الى ذلك أكد نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أهمية إسهام فرنسا في إعادة إعمار العراق مشيدا بدور فرنسا الداعم للقضية العراقية. وقال طارق الهاشمي في بيان صادر عن مكتبه اليوم انه اكد خلال لقائه السفير الفرنسي في بغداد جان فرانسوا جيرون quot;ضرورة مساهمة فرنسا في اعادة اعمار العراق ومواصلة دعمها في مختلف المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية وغيرها.

واعرب عن احترام الشعب العراقي وتقديره للموقف الفرنسي من القضية العراقية. وكان السفير الفرنسي لدى بغداد قد قام بجولة زيارات على المسؤولين العراقيين تمهيدا لزيارة ساركوزي. وأعرب السفير عن رغبته في ترتيب دعوة خاصة لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي لزيارة فرنسا الذي رحب بذلك.