قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: استقبل الرئيس الافغاني حميد كرزاي السبت المبعوث الاميركي لافغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك في كابول في اطار الجهود التي تبذلها واشنطن لمكافحة المتطرفين الاسلاميين. ولم تكشف تفاصيل اللقاء بين المبعوث الاميركي والرئيس الافغاني.

وكان ناطق باسم الرئيس الافغاني اعلن قبل اللقاء ان المحادثات ستتناول على الارجح التنسيق بين الجنود الافغان والاجانب في العمليات ضد الارهاب وانشاء قوة امنية افغانية. وتم اللقاء في اليوم الثاني من زيارة هولبروك الى افغانستان، بعد ان امضى ثلاثة ايام في باكستان. وبدأت الجولة التي ستقوده الى الهند في وقت تسعى الولايات المتحدة الى مراجعة شاملة لاستراتيجيتها في المنطقة التي تقع تدريجيا تحت وطأة التطرف الاسلامي.

وسبق ان التقى هولبروك وزير الخارجية الافغاني رانجين دادفار سبانتا.

وجعل الرئيس الاميركي باراك اوباما من اولويات ولايته وضع مقاربة جديدة في مكافحة تمرد طالبان في افغانستان، عبر ربطها باستهداف القواعد الخلفية لطالبان والقاعدة في مناطق القبائل الحدودية في شمال غرب باكستان.

وسيتخذ اوباما قرارا في الايام المقبلة حول التعزيزات العسكرية الاضافية التي اعلن عزمه ارسالها، وكذلك موعد وصولها. واعرب اوباما عن المزيد من الانتقادات حيال الحكومة الافغانية مقارنة بسلفه، الى حد ان كرزاي اقر الخميس في مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية ان بلديهما يشهدان quot;ازمةquot;.

وذكر كرزاي بمقتل مدنيين في عمليات القوة الدولية، متمنيا رفع مستوى مشاركة الافغان في الاعداد للعمليات وتنفيذها.