قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بريشتينا: تحيي كوسوفو الثلاثاء الذكرى الأولى لإعلان الاستقلال من جانب واحد عن صربيا، وسط دعوات بإلتزام الهدوء، فيما يستعد برلمانا الإقليم المتنافسان للإنعقاد في مكانين مختلفين. وقال رامي ماناج نائب رئيس الوزراء quot;نحن نناشد المواطنين الاحتفال بصورة لائقة ورزينة وبالطبع سلميةquot;.

ويعقد برلمان كوسوفو ذو الأغلبية الألبانية جلسة خاصة في العاصمة بريشتينا صباح الثلاثاء، وتشمل الاحتفالات أيضا حفلات في الشوارع وحفلا موسيقيا في المساء يحضره كبار الشخصيات يتبعه عرض للألعاب النارية.

فيما يعقد البرلمان الذي شكلته الأقلية الصربية جلسة خاصة في منطقة زفيشان التي يسيطر عليها الأقلية الصريبة في كوسوفو، ويحضر الجلسة نواب من صربيا ـ التي انشق عنها كوسوفا في السابع عشر من شباط/فبراير العام الماضي ـ يأتون خصيصا من العاصمة الصربية بلجراد لهذا الغرض.

ويبلغ عدد الدول التي اعترفت باستقلال الإقليم 54 دولة تشمل الولايات المتحدة واليابان ومعظم دول الاتحاد الأوروبي، فيما رفضت صربيا هذه الخطوة بشدة وساندتها الصين والهند وروسيا. وقد سعى الإقليم خلال هذا العام منذ إعلانه الاستقلال إلى ضمان أمن حدوده وتنمية اقتصاده في وجه معارضة قوية من صربيا.