قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: صرح وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بأن مصر ترحب بعقد مؤتمر دولي في موسكو حول الشرق الأوسط، مؤكدا عزم بلاده على العمل من أجل إنجاح المؤتمر. وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: quot;إن مصر ترحب بهذا اللقاء، وتأمل في المساهمة في نجاح تنظيمهquot;.

وفي رده على سؤال حول مدى تأثير الاقتراح الفرنسي بعقد قمة حول الشرق الأوسط على الجهود التي تبذلها روسيا في هذا الاتجاه، ذكر أبو الغيط أن المبادرة الفرنسية تحمل طابعا عاما، وغير معدة بالشكل المطلوب. وأضاف: quot;ولهذا فان جهودنا مركزة على اللقاء الوزاري الذي سيعقد في موسكوquot;.

وكان لافروف قد أكد أن روسيا ستقوم خلال الأيام والأسابيع المقبلة بالتشاور مع شركائها (في لجنة الوساطة الرباعية) ومع الدول العربية، إضافة إلى الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لتوفير الظروف الملائمة من أجل عقد مؤتمر موسكو بحيث يكون شاملا، ما يتيح استئناف العملية السلمية.

وذكر وزير الخارجية الروسي إن حركتي حماس وحزب الله لن تشاركا في مؤتمر موسكو الخاص بالشرق الأوسط الذي تنوي روسيا استضافته قريبا. وأكد في حديث للصحفيين في القدس يوم أمس أن المشاركة في مؤتمر موسكو ستقتصر على تلك الدول التي شاركت في مؤتمر أنابوليس (الولايات المتحدة نوفمبر 2007).

مبارك يدعو ميدفيديف لزيارة مصر في شهر يونيو

وصرح أبو الغيط بأن الرئيس حسني مبارك دعا نظيره الروسي دميتري ميدفيديف لزيارة مصر في شهر يونيو 2009. وقال أبو الغيط إن المباحثات بينهما تناولت شؤون العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية. ويتوقع أبو الغيط أن تشهد زيارة ميدفيديف الى مصر توقيع اتفاقية جديدة لتطوير العلاقات الروسية المصرية.

وبدوره ذكر لافروف أن الجانبين اتفقا على العمل للتحضير للقمة الروسية المصرية القادمة، وإعداد وثيقة تفتح مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين. وأضاف أن ميدفيديف بعث برسالة الى مبارك أعرب فيها عن تأييد روسيا للدور البارز والرائد الذي تلعبه مصر لتسوية الوضع في غزة، وكل ما يتعلق باستعادة وحدة الصف الفلسطيني.