قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: قدم الحاكم العسكري الموريتاني الجنرال محمد ولد عبد العزيز مبادرة للخروج من الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد منذ انقلاب السنة الماضية.

وذكر أن المبادرة تقترح تنحي ولد عبد العزيز عن السلطة خمسة وأربعين يوما قبل الإنتخابات الرئاسية.

وتأتي المبادرة قبل يومين من تنظيم مشاورات دولية حول الوضع في موريتانيا يهدد الإتحاد الأوروبي على أثرها بفرض عقويات علي البلد ما لم يحصل تقدم نحو إعادة الإمور إلي ما قبل انقلاب أغسطس الماضي.

وكان قادة الإنقلاب العسكري في موريتانيا قد تعهدوا بإجراء انتخابات بحلول يونيو/ حزيران القادم.

وقالت مصادر رسمية إن الانتخابات ستجرى بتزامن مع استفتاء دستوري.

وكان الجيش الموريتاني استولى على السلطة في أغسطس/ آب الماضي مطيحاً بأول زعيم منتخب ديمقراطياً، وتعرض المجلس العسكري الحاكم منذ ذلك الوقت إلى ضغوط دولية لإعادة الديمقراطية إلى البلاد.

يذكر أن الرئيس الموريتاني السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله الذي أطاح به الانقلاب كان موضوعاً تحت الإقامة الجبرية قبل أن يفرج عنه في ديسمبر/ كانون الاول الماضي.