قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: نشر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي صورا على شبكة الانترنت يوم الخميس لاربعة من ست رهائن غربيين يقول انه يحتجزهم.
وفي وقت مبكر هذا الاسبوع زعم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في شريط صوتي بثته قناة الجزيرة انه يحتجز مبعوثا للامم المتحدة كندي الجنسية ومساعده واربعة سياح غربيين اختطفوا في غرب الصحراء الافريقية في ديسمبر كانون الاول.
وأظهرت مواقع الكترونية اسلامية يوم الخميس ثلاث صور منفصلة لما قالت انهم زوجان سويسريان وامرأة المانية وبريطاني يحيطهم رجال مسلحون.
وكانت وجوه النساء في الصور غير واضحة.
وكرر بيان مرفق بالصور تعليقات متحدث في التسجيل الصوتي قال quot;ان المجاهدين يحتفظون بحقهم في معاملة الاسرى الستة بما يقتضيه الشرع الاسلامي.quot; -وهو تهديد واضح باحتمال قتل الاسرى ما لم تنفذ مطالب الخاطفين- وان quot;المجاهدين سيعلنون لاحقا مطالبهم وشروطهم مقابل اطلاق سراح المختطفين.quot;
وكان رئيس النيجر محمد تانجا قال الشهر الماضي ان التحقيقات تشير الى أن quot;ارهابيينquot; خطفوا مبعوث الامم المتحدة الكندي روبرت فاولر ومعاونه لويس جاي اللذين اختفيا في البلاد في ديسمبر كانون الاول.
وقال مصدر عسكري رفيع في دولة مالي يشارك في التحقيق بشان خطف السياح الاربعة في شمال مالي ان القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي هي التي تحتجزهم على الارجح.
والقى مسؤولون في مالي باديء الامر اللوم على متمردي الطوارق في خطف السائحين وهم سويسريان والماني وبريطاني بالقرب من حدود مالي مع النيجر في يناير كانون الثاني.
وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ادعى المسؤولية عن سلسلة هجمات في المنطقة في السنوات الاخيرة من بينها خطف سائحين نمساويين اثنين العام الماضي في تونس وقد أطلق سراحهما في وقت لاحق في مالي.