قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم:نددت الخرطوم باعلان المحكمة الجنائية الدولية عزمها على اصدار قرارها بشأن طلب اصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير في الرابع من اذار/مارس المقبل، ووصفت هذا الاعلان بquot;التسريبات المغرضةquot;.

وقال وكيل وزارة الخارجية مطرف صديق في تصريح نقلته وكالة السودان للانباء الرسمية quot;ان التسريبات الاعلامية الخاصة بصدور قرار وشيك من المحكمة الجنائية الدولية ضد السودان ما هي الا محاولة لزعزعة الاستقرار في البلادquot; معتبرا ان quot;مساعي حكومة الوحدة الوطنية نحو تحقيق السلام بالبلاد لن تتزعزع جراء هذه التسريبات المغرضةquot;.

وكرر المسؤول السوداني quot;رفض الحكومة التام للتعامل مع المحكمة الجنائية الدولية باعتبار ان السودان ليس عضوا فيها لذلك لا ينعقد لها اختصاص بشأن السودانquot;.

وجاء في بيان صدر الاثنين عن المحكمة الجنائية الدولية ان quot;القرار سيعلن كما جرت العادة عن طريق بيان صحافي عادي وسينشر على موقع المحكمة الالكترونيquot;.

وكان مدعي المحكمة الجنائية لويس مورينو اوكامبو طلب في 14 تموز/يوليو 2008 من قضاة المحكمة الجنائية الدولية اصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني بتهمة ارتكاب جرائم ابادة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور بغرب السودان الذي يشهد حربا اهلية منذ 2003.

واستنادا الى مدعي المحكمة الذي يحقق منذ 2005 بشان دارفور بموجب قرار لمجلس الامن فان الرئيس السوداني عمر البشير quot;لديه نية الابادةquot;.

وقد سعى السودان، مدعوما من الدول العربية الافريقية، الى اقناع مجلس الامن بتعليق اتخاذ اي اجراء ضد الرئيس البشير لمدة عام قابلة للتجديد.