قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رسالة حماس إلى أوباما ما زالت في القدس

واشنطن: وصل رئيس الوزراء الياباني تارو اسو إلى واشنطن الليلة الماضية حيث من المقرر أن يكون أول زعيم أجنبي يستقبله الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض اليوم الثلاثاء. وتقول مصادر يابانية إن مباحثات أسو وأوباما سوف تتطرق إلى الأزمة الاقتصادية العالمية وكيفية التعامل معها، وهي الازمة الأسوأ التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

ويقول الخبراء إن الدعوة التي وجهها اوباما الى رئيس الوزراء الياباني تنطوي على رمزية كبيرة. فهي ترمي الى تبديد هواجس اليابان، صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، والتي تعتقد ان الولايات المتحدة ستهمل حليفتها منذ فترة طويلة لحساب العملاق الاسيوي الصيني، ثالث قوة اقتصادية عالمية.

وتأتي زيارة تارو اسو التي تستغرق اقل من 24 ساعة فيما بلغت شعبيته ادنى مستوياتها في استطلاعات الرأي قبل اكثر بقليل من ستة اشهر من موعد الانتخابات النيابية. ويتوجه رئيس الوزراء الياباني الى واشنطن قبل اسبوع من زيارة نظيره البريطاني جوردون براون، وسيستقبله اوباما في البيت الابيض قبل ساعات من القاء خطابه الاول في الكونجرس.

أوباما يعيد النظر في شراء مروحيات جديدة لتنقلاته

على صعيد منفصل أراد أوباما الذي يدعو الى التشدد في نفقات الدولة الاميركية، ان يكون القدوة الاثنين بالقول انه امر باعادة النظر في طلبية شراء مروحيات جديدة ابرمتها الادارة السابقة لتنقلات الرئيس. وقد تعرض اوباما للانتقاد العلني من منافسه في الانتخابات الرئاسية جون ماكين حول تكلفة الاسطول الجديد من المروحيات المخصصة للرئيس، في اليوم الذي اعلن فيه اوباما عن عزمه على خفص العجز الفدرالي الى النصف قبل نهاية ولايته في 2013.

وقال ماكين ان quot;نفقات مروحيتك ستناهز في الوقت الراهن النفقات التي تتطلبها الطائرة الرئاسية اير فورس وانquot;. ورد اوباما انه سبق ان طلب من وزير الدفاع روبرت غيتس اعادة النظر في الصفقة. واضاف ان quot;المروحية التي استخدمها تبدو لي ملائمة تماماquot;، موضحا quot;بالتأكيد، لم امتلك مروحية من قبل، وربما كنت محروما من شيء ما لم اكن على علم بهquot;.

وقد طلبت البحرية الاميركية من مجموعة لوكهيد مارتن اسطولا جديدا من 28 مروحية في العام 2005. وتضاعفت تكلفة المشروع تقريبا وبلغت 11,2 مليار دولار وحملت وزارة الدفاع على اعادة النظر في الملف هذه السنة. وستتوافر للجيل الجديد من المروحية المعروفة بلونيها الكاكي والابيض التي تسمى مارين وان كلما استقلها الرئيس، وسائل حماية افضل وقدرة على التحرك اوسع من تلك التي تؤمنها مروحيات سيكورسكي الحالية.