قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



الأسد يستقبل سولانا في دمشق

الرياض تسمّي سفيرها في دمشق وتعينه قريبًا

صحيفة سورية: السعودية ستعين سفيراً لها في دمشق قريباً

هذا ما قاله الأمير مقرن في دمشق للرئيس الأسد

دمشق والرياض: توحيد الجهود قبل القمة

دمشق: أعرب وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم عن ارتياحه بشان محادثاته امس مع المسؤولين السعوديين واصفا اياها بquot;الايجابيةquot; وان المصالحة العربية العربية تسير بالاتجاه الصحيح. جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده المعلم مع المنسق الاعلى للامن والسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي الزائر خافيير سولانا عقب لقاء الاخير مع الرئيس السوري بشار الاسد ونائبه فاروق الشرع وجلسة المحادثات التي جرت بين المعلم وسولانا.

وردا على سؤال حول زيارته الى السعودية قال المعلم لقد quot;جرى البحث مع وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل في مختلف المواضيع الاقليمية وكان الحوار معه بناء ومثمراquot;. واضاف انه quot;من الطبيعي ان تتناول محادثاتي مع الامير سعود الفيصل الوضع في لبنان وكانت وجهات النظر متفقة على العمل من اجل ما يسهم في امن واستقرار لبنان واجراء الانتخابات في موعدهاquot;.

وقال المعلم ان quot;موضوع المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري لم يطرح من أي جانب لاسيما وان الطرفين يعتبران ان هذا الموضوع شان بين لبنان والامم المتحدةquot;. وردا على سؤال يتعلق بموقع مصر من المصالحة قال المعلم quot;عندما نتحدث عن جهود التضامن العربي فهذا يعني اننا لانستثني احدا من الاشقاء العرب خاصة ان سوريا تتحرك من واقع مسؤوليتها كرئيسة للقمة العربية فعليها ايضا التحضير الجيد لقمة الدوحة القادمةquot;.

واضاف quot;نحن في سوريا بادرنا الى بذل هذا الجهد من اجل بناء موقف عربي موحد ازاء التطورات التي تشهدها الساحتان الاقليمية والدوليةquot;. ووصف المعلم المحادثات التي اجراها سولانا مع الرئيس السوري بشار الاسد بانها كانت quot;بناءة ومثمرةquot; وتركزت حول العلاقات بين سوريا والاتحاد الاوروبي والاوضاع الاقليمية والتطورات التي تشهدها المنطقة بعد العدوان الاسرائيلي على غزة وضرورة تثبيت وقف اطلاق النار وفتح المعابر وفك الحصار عن قطاع غزة.

واضاف ان المحادثات تناولت المصالحة الفلسطينية واهمية الحوار الجاري حاليا في القاهرة اضافة الى السعي بان يكون عام 2009 عاما مثمرا باتجاه امن واستقرار المنطقة. وردا على سؤال قال المعلم quot;اننا نتحدث عن حكومة وحدة وطنية فلسطينية او حكومة وفاق وطني وهي احد بنود الحوار الفلسطيني الجاري في القاهرةquot;. واشار في هذا السياق الى ان الاحداث اثبتت ان حماس واقع حقيقي على ارض غزة والضفة الغربية وانها جزء هام من الشعب الفلسطيني quot;ونتطلع الى انضمام حماس الى منظمة التحرير الفلسطينية في المستقبل القريب والى مصالحة فلسطينية تشمل كل الملفات وهكذا يستطيع الشعب الفلسطيني بوحدته ان يصون قضيتهquot;.

وفي رده على سؤال حول المبعوث الأميركي للشرق الاوسط جورج ميتشل اكد المعلم quot;يجب ان يكون الوسيط نزيها ويتصل بكل الاطراف المعنية بعملية السلام والا يعزل أي طرف واذا كانت نوايا المبعوث ميتشل صادقة عليه الاتصال بكل الاطراف ونحن لانستطيع الحكم عليه عن بعدquot;. وردا على سؤال بشان الحوار مع أميركا قال المعلم بطبيعة الحال quot;فانني متفائل لكن التجربة علمتنا ان نكون حذرين دائما وسننتظر الاجابة عن ذلك الى ما سينتهي اليه الحوار القادمquot;.

واعلن المعلم انه سيشارك في مؤتمر شرم الشيخ وان سوريا لن تغيب عن أي مؤتمر يعقد بشان اعمار غزة مضيفا ان quot;سوريا ومن خلال الاتصالات مع الفصائل الفلسطينية تبذل كل جهد ممكن لانجاح حوار الفلسطيني في القاهرة وعندما يتوصلوا الى اتفاق حول المواضيع التي يختلفون حولها ويتم التوقيع عليها من قبل قادة الفصائل فاذا دعيت سوريا لحضور التوقيع فانها ستحضرquot;.

وردا على سؤال حول الحكومة الاسرائيلية القادمة قال المعلم quot;لا نريد ان ندخل في مقارنة بين رغبة الادارة الأميركية بالسلام والتركيبة الجديدة في الكنيست quot; مؤكدا ان كل طرف لا يريد المساهمة في بناء سلام عادل وشامل يستند الى الشرعية الدولية ومبدا الارض مقابل السلام فهو في نهاية المطاف سيخسر. وناشد المعلم الاتحاد الاوروبي ان يتخذ موقفا واضحا تجاه جرائم اسرائيل بحق سكان قطاع غزة داعيا الى ان يعاقب من يقوم بالابادة الجماعية ويرتكب جرائم حرب ويخالف القانون الدولي الانساني مهما كانت هذه الجهة.