قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن: وصل الى بغداد اليوم وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند لاجراء مباحثات تتعلق بالعلاقات بين البلدين وانسحاب القوات البريطانية من الجنوب العراقي بعد التوقيع على اتفاقية سحبها منتصف العام الحالي. وسيجري ميليباند خلال زيارته هذه الى بغداد وهي الثانية له الى العراق مباحثات مع رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري ومسؤولين عراقيين اخرين تتعلق بترتيبات انسحاب القوات البريطانية من العراق بدءا من نهاية ايار (مايو) المقبل والتعاون في مجالات الاعمار والاستثمار البريطاني في العراق.

وكان الوزير الخارجية البريطاني قد زار بغداد في اذار (مارس) عام 2008 واكد عقب اجتماعين مع المالكي والرئيس جلال طالباني quot;ان لندن تدعم الحكومة وتركز على التعاون معها، خاصة في مجال الاستثمار ودعم مشاريع التطوير والبناءquot;. كما سستناول مباحثات الوزير الدعم اللوجستي ومهمات التدريب التي تقوم بها قوات بلاده للقوات العراقية اضافة الى المشاركة في عمليات اعادة الاعمار.

وبحسب الاتفاقية الموقعة مؤخرا بين بغداد ولندن فأن القوات البريطانية ستنسحب بشكل كامل من العراق في تموز (يوليو) المقبل في حين اكد مسؤول في وزارة الخارجية البريطانية ان قوات بلاده سوف تنسحب من البصرة في غضون الأشهر القليلة المقبلة. وفي واشنطن اعلن نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن ان الرئيس باراك اوباما سيعلن غدا الجمعة قراره بشأن انسحاب الجنود الاميركيين من العراق.وقال بايدن في تصريحات متلفزة ان اوباما على وشك الاعلان عن عودة الجنود الاميركيين من العراق في غضون 19 شهرا.