قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق : اكد وزيرا خارجية سوريا وليد المعلم وارمينيا ادوارد نالبنديان اليوم عمق العلاقات التي تربط البلدين وضرورة تعزيزها في مختلف المجالات. ونوه الوزير الارميني في تصريح صحافي عقب المحادثات التي جرت بين الجانبين وشهدت توقيع اتفاقية تعاون بين الوزارتين بالموقف السوري المتوازن تجاه القضايا التي تخص ارمينيا وبمعاملة الشعب السوري ومشاعره تجاه ابناء الطائفة الارمينية في سوريا.

واوضح ان محادثاته في دمشق تناولت عدة قضايا تتعلق بتوطيد وتعزيز علاقات الصداقة بين سوريا وارمينيا في المستقبل وتبادل وجهات النظر من اجل تعزيز وتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري والتبادل الثقافي. واضاف انه بحث ايضا التطورات حول المفاوضات بشأن امكانية تسوية العلاقات الارمينية التركية الى جانب مناقشة تطورات الوضع الراهن في منطقتي الشرق الاوسط والقوقاز.

ومن جهته قال المعلم ان الوزير الارميني اجرى لقاء مثمرا وبناء مع الرئيس السوري بشار الاسد تناول سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والوضع في منطقتي القوقاز والشرق الاوسط. واوضح ان وجهات النظر كانت متفقة على ضرورة مواصلة الجهود لايجاد الحلول السياسية للمشكلات القائمة في هاتين المنطقتين.

وحول المباحثات بين ارمينيا وتركيا لاستئناف العلاقات بينهما اعرب الوزير المعلم عن ارتياح سوريا لزيارة الرئيس التركي عبد الله غول الى يريفان مؤخرا ومواصلة المحادثات بين البلدين لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما في اسرع وقت ممكن. واوضح ان بلاده ستستفيد من تحسن العلاقة بين تركيا وارمينيا وخاصة من خلال الوصل البري بين سوريا وارمينيا عبر تركيا.