قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: تنطلق quot;مسيرة الغضبquot; اليوم التي دعت إليها حركة المقاومة الاسلامية quot;حماسquot; ضد تهويد القدس والإساءة لعيسى عليه السلام ومريم العذراء من أمام جامع الوسيم في مخيم اليرموك بدمشق. ومن المتوقع ان تحظى هذه المسيرة بمشاركات فلسطينية وسورية واسعة . وكان الإعلام السوري ندد عبر تقارير وبرامج ، استضاف فيها رجال دين مسلمين ومسيحيين، اساءات بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية لرسول الله عيسى بن مريم عليه السلام وأمه السيدة مريم عليها السلام .

واكد رجال الدين السوريين ان هذه الاساءات لا تندرج ضمن ما يسمى بحرية التعبير أو حرية الرأي ، وشددوا أن مثل تلك الإساءات لاتندرج ضمن هذا الاطار ، واكدوا انه لا بد عند ممارسة الحرية من احترام الآخرين ، واشاروا الى ان هذه الأعمال ليست إلا اعتداء على الحرمات التي تمثلها الأديان جميعا، كما إنه إساءة لمشاعر المؤمنين بتلك الأديان ، وان الهدف منها والغاية البعثدة هي تحطيم القيم لإفساد المجتمع الإنساني كما بثت وسائل الاعلام الفضائية مقاطع من هذا البرنامح .

وابرزت وسائل الاعلام السورية ادانات منظمة المؤتمر الاسلامي التعرض لعيسى ولأمه عليهما السلام في برنامج هزلي اسرائيلي، وطالبت بالتصدي لازدراء الاديان السماوية. واكدت على ادانة القناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي لبثها البرنامج المسيء ، واعراب المنظمة عن التضامن مع المسيحيين لاسيما الفلسطينيين منهم.