قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة في مقابلة تلفزيونية ان الولايات المتحدة لا تريد ابقاء وجود عسكري طويل الامد في افغانستان بالرغم من قرارها ارسال قوات اضافية قريبا الى هذا البلد. وفي مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية بي بي اس، قال اوباما ان احد الاشياء الذي يجب كما اعتقد، ان نوصله الى افغانستان هو انه ليس لنا اية مصلحة ولا اي تطلع للبقاء هناك على المدى الطويل. واضاف افغانستان وكما تعلمون، لها تاريخ طويل في رفض ما يعتبر بمثابة قوات احتلال ويجب ان نضع هذا الامر في الرأس عندما ندرس استراتيجيتنا. وكانت الادارة الاميركية الجديدة وافقت على ارسال 17 الف جندي اضافي الى افغانستان ليضافوا الى 38 الف عسكري ينتشرون هناك لمحاربة التمرد. واشار اوباما الى ان تحرك الولايات المتحدة في افغانستان، احدى الدول الاكثر فقرا في العالم، لا يجوز ان يقتصر على العمليات العسكرية.