قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: كشفت صحيفة الاوبزرفر الصادرة بلندن اليوم الاحد ان حركة حماس حاولت التفاوض مع الحكومة الاسرائيلية من خلال قناة اتصال عائلية لرئيس الحكومة ايهود اولمرت وذلك في الايام القليلة التي سبقت الحرب على غزة. وتقول الاوبزرفر ان quot;اهم ما في الامر كان مرور الرسائل عبر قريب لاولمرت اعطته حماس معلومات عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي تحتجزه حماسquot;.

وافادت الاوبزرفر انها تعرف هوية قريب اولمرت وتفاصيل الرسائل التي اوصلها، الا انها قررت عدم الكشف عنها لحماية المعنيين بهذه القضية. وتشير الصحيفة الى انه بعد عامين على احتجاز شاليط وقبل ايام قليلة من الحرب الاخيرة التي اودت بحياة اكثر من 1300 فلسطيني اظهرت قيادات رسمية في حماس رغبة بالتفاوض مباشرة مع الحكومة الاسرائيلية حول شاليط والحصار وشروط وقف اطلاق النار.

وتتابع الصحيفة بالقول ان quot;ما دفع حماس الى المبادرة حالة احباط في صفوف قيادة حماس حيال دور الوسيط الذي تلعبه القاهرة للتوصل الى وقف لاطلاق النارquot;. وتقول الاوبزرفر ان غيرشون باسكن وهو احد كبار الناشطين على خط تحقيق سلام اسرائيلي فلسطيني لعب دور همزة الوصل بين حماس واحد اقارب اولمرت. وتضيف الصحيفة ان باسكن الذي quot;شجع دوما قيام قنوات خلفية للتفاوض بين اسرائيل والفلسطينيين اعتبر ان عدم نجاح المسعى الاخير عبارة عن فرصة ضاعتquot;.

وتضيف الصحيفة نقلا عن باسكن قوله انه quot;منذ اختطاف شاليط، عرض عليه 3 مرات ان يقوم بمساع، وكانت المحاولة الاولى التي قامت بها حماس مباشرة بعد اختطاف الجندي الاسرائيلي، ولكن اسرائيل رفضت تحت حجة عدم التفاوض مع الارهابيينquot;.

ويروي باسكن في التقرير الذي صاغه بيتر بومنت محرر الشؤون الدولية في الاوبزرفر ان حماس عرضت على اولمرت تسليم اسرائيل شريطا مصورا يظهر فيه شاليط، الا ان اولمرت رفض هذا العرض الذي وصل اليه عبر قريبه، وقال ان اسرائيل لا تحتاج الى شريط مصور لان الاستخبارات الاسرائيلية سبق وتأكدت من ان شاليط لا يزال على قيد الحياة. ويكشف التقرير ايضا حسبما جاء على لسان باسكن ان quot;حماس اوصدت كذلك باب التفاوض عبر قناة خلفية ذات مرة عندما رفضت الربط بين تبادل السجناء ووقف اطلاق النار وانهاء الحصار.quot;