قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت روسيا على لسان وزير الخارجية سيرغي لافروف معارضتها لتجديد الاتفاقية الموقعة مع الولايات المتحدة الأميركية لتخفيض الأسلحة الهجومية الإستراتيجية والتي ستنتهي في شهر ديسمبر المقبل، تلقائيا. وتريد روسيا اتفاقية جديدة تحدد عدد وسائل نقل السلاح النووي (الصواريخ والطائرات والغواصات) المسموح بحيازتها وليس فقط عدد قطع السلاح النووي (أو الرؤوس النووية). وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق بوش تتهرب من مناقشة هذا الموضوع.

ويقول الخبير فلاديمير يفسييف إنه ليس من مصلحة روسيا تبني اتفاقية لا تقضي بتخفيض وسائل نقل الأسلحة النووية لأن الولايات المتحدة تملك من وسائل النقل أكثر مما لدى روسيا. وتشير معلومات الخبير الى أن الرئيسين الروسي ميدفيديف والأميركي أوباما سيتعهدان بمواصلة الالتزام بالاتفاقية المنتهية مدتها، إذ أن التوصل إلى اتفاق جديد يرضي الجانبين وإبرامه قبل نهاية عام 2009 أمر مستحيل.

وكشف مصدر في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية عن وجود رؤية أخرى رافضة لتخفيض الأسلحة النووية لدى روسيا، حيث قال إن بحث الموضوع المتعلق بتخفيض الأسلحة النووية في وقت تنشر فيه الولايات المتحدة صواريخها الاعتراضية حول العالم لن يؤدي إلا إلى الوقوع في مصي