قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعرب وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الخميس عن امله في ان تشارك ايران في مؤتمر وزاري حول افغانستان اقترحت الولايات المتحدة عقده تحت اشراف الامم المتحدة نهاية آذار/مارس وبدت مستعدة لدعوة ايران اليه.
وقال كوشنير quot;آمل ان تحضر ايران هذه المرةquot; مذكرا بان فرنسا كانت دعت في الاونة الاخيرة طهران للمشاركة في مؤتمر حول افغانستان، بلا جدوى.
واعتبر روبرت وود المتحدث باسم الخارجية الاميركية انه من المرجح ان تتم دعوة ايران لهذا الاجتماع مبديا بذلك رغبة واشنطن في الانفتاح. وقال quot;افترض انه ستتم دعوة ايرانquot;.
واضاف الوزير الفرنسي اثناء لقاء صحافي عقب الاجتماع الوزاري للحلف الاطلسي الذي اقترحت فيه وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون عقد هذا المؤتمر في 31 آذار/مارس، quot;بالطبع يجب ان يحضر جيران افغانستانquot; المؤتمر.
وبحسب دبلوماسي في الحلف الاطلسي فان هذا المؤتمر يمكن ان يعقد في بروكسل او هولندا.
كما اعرب كوشنير عن امله في مشاركة دول اخرى في المنطقة وخصوصا الهند، في اعمال هذا المؤتمر.
وكانت هيلاري كلينتون اقترحت ان يعقد هذا المؤتمر حول افغانستان برئاسة الامم المتحدة.
واقترحت ان تتم دعوة افغانستان وباكستان حليفا الحلف الاطلسي وباقي الشركاء في القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) المكونة من جنود من 41 دولة، اضافة الى quot;فاعلين اقليميين اساسيينquot; لم تحددهم وابرز المانحين لافغانستان والمنظمات الدولية.
واعلنت الولايات المتحدة نيتها فتح حوار مع ايران خصوصا بشأن قضايا موضع اهتمام مشترك مثل افغانستان المجاورة لايران.