قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: صرح مسؤولون اميركيون بان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون تأمل بان تعزز العلاقات مع تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي وان تساعد في وقف موجة من العداء لاميركا في تركيا خلال محادثاتها مع الزعماء الاتراك يوم السبت. وقال مسؤول اميركي كبير سافر مع كلينتون من جنيف حيث عقدت اجتماعا على العشاء مع وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف quot;توجد فرصة لوضعنا على اساس افضل في علاقتنا مع تركيا.quot;

وهناك موجة من العداء لاميركا في تركيا التي يغلب عليها المسلمون ولاسيما في اعقاب الغزو الذي قادته امريكا للعراق في 2003. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه ان هناك املا بان تساعد النوايا الحسنة التي تدفقت من انتخاب الرئيس باراك اوباما في تحسين صورة الولايات المتحدة في تركيا. وبعيدا عن الاجتماعات الرسمية مع الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الخارجية في تركيا تعتزم كلينتون ايضا الاتصال بالشعب التركي من خلال الظهور في واحد من اكثر البرامج الحوارية شعبية هناك والذي تستضيفه اربع نساء.

ومن المتوقع ان تركز ايضا زيارتها التي تستمر يوما واحدا لتركيا على دور انقرة في عملية احلال السلام بالشرق الاوسط ولاسيما في التوسط في اجراء محادثات غير مباشرة بين اسرائيل وسوريا. وزارت كلينتون اسرائيل والضفة الغربية الاسبوع الماضي حيث ناقشت دور تركيا . وارسلت كلينتون مسؤولين امريكيين اثنين الى دمشق في مطلع الاسبوع مع ادراج جهود السلام التي تتوسط فيها تركيا على جدول المباحثات.

وتريد كلينتون ايضا ان تكون تركيا مفيدة في اقناع جيرانها بالسماح لان تصبح اراضيهم طرق امداد لافغانستان حيث تقاتل القوات الامريكية وقوات حلف شمال الاطلسي تمردا من جانب حركة طالبان.