قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:كررت وزارة الخارجية الاميركية الاحد نداء الى السلطات الايرانية مطالبة اياها بالمساعدة في العثور على روبرت ليفينسون العميل السابق في مكتب التحقيات الفدرالي (اف.بي.اي) الذي اختفى في اذار/مارس 2007 في جزيرة كيش الايرانية في الخليج، معربة عن اعتقادها انه موجود في ايران.

الا ان المتحدث باسم وزارة العدل الايرانية علي رضى جمشيدي نفى في واحد من مؤتمراته الصحافية الاسبوعية الشهر الماضي احتجاز العميل السابق في الاف.بي.اي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية روبرت وود quot;اليوم، في مناسبة الذكرى الثانية لاختفائه، نكرر التزامنا العثور على روبرت ليفينسون حتى يتمكن من العودة الى عائلتهquot;.

واضاف ان الولايات المتحدة لم تتسلم معلومات من طهران عن مصير ليفينسون، واشار الى ان الحكومة الاميركية ما زالت تنتظر من ايران ابلاغها نتائج تحقيقاتها للعثور عليه.

ودعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في منتصف كانون الثاني/يناير ايران الى الافراج عن ليفينسون المتقاعد منذ حوالى عشر سنوات.

وتقول عائلته انه توجه الى جزيرة كيش الايرانية للقيام بمهمة حول تهريب السجائر.

واكد السنانور الاميركي بيل نلسون في تصريح لمجلة نيوزويك انه يعتقد ان quot;الايرانيين يحتجزونquot; ليفينسون.

وذكرت نيوزويك ايضا ان quot;بعض مسؤولي الاستخباراتquot; الاميركيين يعتقدون ان طهران يمكن ان تنظر في الافراج عن ليفينسون في مقابل الافراج عن بضعة ايرانيين اعتقلهم الجنود الاميركيون في شمال العراق.