قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أكد نائب الرئيس الأميركي جوزف بايدن اليوم الثلاثاء في بروكسل أن الولايات المتحدة وحلفاءها ليسوا بصدد كسب الحرب في أفغانستان غير أنهم quot;لم يخسروها على الاطلاقquot;. وقال بايدن للصحافيين بعدما اجرى محادثات مع حلفاء الولايات المتحدة الاطلسيين في بروكسل quot;اننا لا نحرز انتصارا في الحرب، لكنا لم نخسرها على الاطلاقquot;.

وأعلن بايدن، أن مد اليد للعناصر المعتدلة في حركة طالبان من أجل تحقيق السلام في افغانستان امر quot;يستحق المحاولةquot; وذلك على غرار ما تم في العراق بنجاح تجاه المعارضين السنة المتشددين.

وقال بايدن ردا على سؤال حول تصريح اوباما في مقابلة الاحد مع نيويورك تايمز الذي قال فيه انه ينبغي محاولة التحاور مع الاقل تطرفا بين عناصر طالبان، quot;هذا يستحق المحاولةquot;. واوضح quot;ارى ان هذا الامر يستحق محاولة الاتصال وتحديد من منهم (طالبان) يريد المشاركة في دولة افغانية مستقرة وآمنةquot;.

وكان بايدن اجرى مشاورات لساعتين مع سفراء دول الحلف الاطلسي ال 26 بمقر الحلف في بروكسل دارت حول الاستراتيجية الواجب توخيها في افغانستان وباكستان لوضع حد للتهديد الارهابي.

اما عن المضمون العملي للمقترحات التي يمكن ان تقدم لطالبان فاشار بايدن الى ان الامر يعود للحكومة الافغانية مضيفا ان الاساسي هو quot;الا يقوض ذلك شرعيةquot; الحكومة الافغانية. وقال quot;اننا نبحث عن حلول برغماتية بهدف التوصل الى هدفنا المتمثل في الا تكون افغانستان معقلا للارهابيين وان تكون قادرة على حكم نفسها بنفسها وضمان امنهاquot;.