قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: أعرب وزير الدولة السوداني برئاسة الجمهورية مهدي إبراهيم، عن خشيته من أن تؤثر تداعيات وإنعكاسات قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس عمر البشير، على إمكانية إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة في السودان، وعملية الاستفتاء المحدد بين الشمال والجنوب، رغم تأكيده على التزام الحكومة بتنفيذهما. وشدد إبراهيم الذي كان يشغل في السابق منصب مندوب السودان لدى الأمم المتحدة، على ضرورة ألا يصبح تحقيق العدالة سببا لإعاقة عملية السلام في السودان.

واشارت مصادر مطلعة في الخرطوم لـlaquo;الشرق الأوسطraquo;، إن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ورئيس المخابرات المصرية عمر سليمان سيصلان الخرطوم غدا لإجراء مفاوضات مع المسؤولين السودانيين حول سبل laquo;إيجاد مخرجraquo; لأزمة توقيف المحكمة الجنائية. وحسب المصادر، فإن المسؤولين المصريين سيوضحان للمسؤولين في الخرطوم ملابسات المقترح المصري الخاص بعقد مؤتمر دولي حول دارفور، الذي رفضته الحكومة السودانية بشدة، باعتبار أنها لم تستشر، وان الأمر فيه خطورة بإخراج السودان من محيطه الإقليمي.