قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية الاحد ان رئيس الوزراء الاسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني التي تتزعم حزب كاديما الوسطي التقيا سرا للبحث في امكانية تشكيل حكومة ائتلافية.

واجرى نتانياهو زعيم حزب الليكود اليميني ولفيني مساء الاربعاء محادثات استمرت عدة ساعات مساء الاربعاء في منزل وزيرة الخارجية في تل ابيب وطرحا امكانية اعتماد عملية تناوب جزئية على السلطة.

والصيغة المطروحة تنص على ان يتولى نتانياهو رئاسة الحكومة على مدى ثلاث سنوات على الاقل على ان تحل مكانه ليفني للفترة المتبقية من الولاية التي تمتحد على 4 سنوات وثمانية اشهر.

وبنتيجة الانتخابات التشريعية في العاشر من شباط/فبراير حصل حزب كاديما على 28 مقعدا في مقابل 27 لحزب الليكود. لكن نتانياهو يحظى بتأييد غالبية لا تقل عن 61 نائبا من اصل 120 في البرلمان بفضل دعم الاحزاب الدينية واليمينية المتطرفة.

وتنتهي المدة التي حددها الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز لنتانياهو لتشكيل الحكومة الخميس عند الساعة 12,30 بالتوقيت المحلي (10,30 ت.غ.) لكن يمكن تمديدها حتى الثالث من نيسان/ابريل.

وقالت وسائل الاعلام ان ليفني ونتانياهو قربا في ختام هذه المحادثات وجهات نظرهما من دون التوصل الى اتفاق يسمح لهما بتشكيل حكومة مشتركة.

وسيواصل فريقا مفاوضين من الطرفين برئاسة النائب تساهي هانغبي من جانب كاديما والنائب دعون سار من جانب الليكود، المحادثات.