قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: جدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في تصريح خاص لـquot;الشرق الأوسطquot; عقب مباحثاته وأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى صباح أمس في مقر مجلس الوزراء ببغداد، الدعوة لمن يرغب من المقاتلين في الحوار، شرط أن يترك سلاحه قبل الدخول للحوار، وتابع قائلاً: quot;من يريد أن يعود إلى الصف وإلى العملية السياسية ويترك لغة السلاح والتطرف والطائفية نحن نرحب بهquot;، وتابع موضحاً quot;العراق بدأ يتعافى من جراحه ويعود إلى محيطة وامتداده العربيquot;، وقال quot;إن العراق يعلن عن استعداده لكي يكون شريكا في المهام والمطالب والاستحقاقاتquot;، وأضاف معلقاً quot;اليوم يمكن القول إن الهدف الذي سعينا له مع الجامعة العربية في اتجاهات الوفاق الوطني والمصالحة قد تحقق وحدث تفاهم ونبذ للطائفية بين أبناء الشعب العراقيquot;.