قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حثت الولايات المتحدة كوبا الاربعاء على الافراج عن المعتقلين السياسيين لديها فورا لتحسين وضع حقوق الانسان على الجزيرة الشيوعية. ووجه الناطق باسم الخارجية الاميركية روبرت وود النداء في الذكرى السادسة على توقيف ومحاكمة كوبا 75 صحافيا وناشطا حقوقيا، وامين مكتبة وغيرهم. وقرأ وود بيانا يقول quot;حكم على الاشخاص ال75 بالسجن لفترات تتراوح بين 14 و30 عاما لنشاطهم السلمي من اجل الاصلاح السياسي، الاجتماعي، والاقتصادي في كوباquot;.

واضاف quot;ما زال 55 من المعتقلين ال75 في السجن، وغالبا في ظروف قاسيةquot;. وقال وود quot;ندعو الحكومة الكوبية الى الافراج عن هؤلاء وغيرهم من المعتقلين السياسيين في السجون الكوبية واتخاذ الاجراءات اللازمة لتحسين ظروف حقوق الانسان في كوباquot;. ونصح الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا نظيره الاميركي باراك اوباما خلال زيارة الى واشنطن السبت بتحسين العلاقات مع كوبا وغيرها من الخصوم الاقليميين على غرار فنزويلا وبوليفيا.

واعرب اوباما عن تاييده لتخفيف القيود على السفر الى الجزيرة وتحويل الاموال اليها من كوبيين يعملون في الولايات المتحدة الى اقاربهم، لكنه يتردد حيال رفع حظر بلاده المفروض على الجزيرة منذ عقود. وطلب اعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي الثلاثاء من الخزانة احترام المسعى الى قانون جديد يخفف القيود على التجارة مع كوبا، بعد ان صرح وزير الخزانة تيم غيتنر ان انعكاسات القوانين الجديدة ستكون ضئيلة.