قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: دعا وزير الدفاع الاسرائيلي وزعيم حزب العمل ايهود باراك مسؤولي حزبه الى اعادة النظر في موقفهم الرافض للمشاركة في حكومة برئاسة رئيس الحكومة المعين بنيامين نتانياهو. وبعد عشرة ايام على رفض فكرة المشاركة في حكومة الى جانب زعيم اليمين المتطرف افيغدور ليبرمان طلب باراك من الامين العام لحزب العمل اجراء تصويت جديد داخل الحزب على مشاركة محتملة في حكومة نتانياهو.

وقال باراك حسب ما نقل عنه مكتبه quot;ان التحديات في المجالات الامنية والسياسية والاجتماعية التي تواجهها البلاد تستدعي من حزب العمل ان يعيد البحث بشكل جديquot; في عرض نتانياهو. وحسب صحيفة معاريف فان نتانياهو عرض على حزب العمل خمسة مقاعد وزارية بينها الدفاع اضافة الى منصبي نائبي وزير.

وقال باراك quot;ان غالبية المواطنين الاسرائيليين وناخبي حزب العمل يريدون مشاركة الحزب في قيادة البلادquot;. الا ان رغبة باراك هذه معرضة للاصطدام بمعارضة شديدة داخل حزبه خصوصا من قبل غالبية نوابه الذين اعربوا عن رغبتهم في الانضمام الى المعارضة.

وكان باراك ابلغ نتانياهو في الثامن من اذار/مارس انه يرفض المشاركة في الحكومة الى جانب ليبرمان اليميني المتطرف والمتورط ايضا في فضائح فساد. الا انه عاد والتقى اكثر من مرة مع نتانياهو الذي لا يزال يسعى لضم حزبي العمل وكاديما الى حكومته.