قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اثينا: أعلنت الشرطة اليونانية الجمعة أن الشبهات تحوم بشكل خاص حول مجموعات من اليسار المتشدد في المسؤولية عن تفجير عبوة مساء الخميس في مقر الشركة العقارية الرسمية بحسب مصدر في الشرطة.

ورأت الشرطة ان طريقة تنفيذ الهجوم الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه ولم يسفر عن ضحايا، يشبه نمط تحرك مجموعات معروفة، منها quot;الكفاح الثوريquot; التي تعتبر اخطرها وادرجت على لائحة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية، بحسب المصدر.

وهز انفجار عنيف الخميس مقر الشركة العقارية الرسمية في اثينا، ولم يقع جرحى. وافادت الشرطة ان الانفجار نجم عن عبوة موضوعة في كيس خارج المقر. وكانت الشركة ضالعة مؤخرا في قضية صفقات عقارية مشبوهة بين الدولة اليونانية ودير في جبل آثوس (شمال).

وتكثفت اعمال العنف والاعتداءات في اثينا منذ مقتل مراهق في كانون الاول/ديسمبر برصاص شرطي في وسط العاصمة. واثار مقتله موجة غير مسبوقة من اعمال العنف في البلاد. وتبنت مجموعة مجهولة الخميس اعتداء استهدف الاربعاء مكتب نائب في الحزب المحافظ في السلطة، وادى الى اضرار مادية طفيفة.